حزب سياسي بالمضيق يشتكي تسخير المنتخبين للإمكانيات العمومية لخدمة أهداف انتخابية - بريس تطوان - أخبار تطوان

حزب سياسي بالمضيق يشتكي تسخير المنتخبين للإمكانيات العمومية لخدمة أهداف انتخابية

بريس تطوان

طالب الفرع المحلي للحزب الاشتراكي الموحد بمدينة المضيق ياسين جاري عامل عمالة المضيق الفنيدق بالتدخل بشكل عاجل لمنع المنتخبين وأعضاء المجلس الترابية التابعة للعمالة من استعمال الآليات والوسائل العمومية المتوفرة لديهم “لخدمة أجندتهم السياسية” قبيل موعد الاستحقاقات الانتخابية لشهر شتنبر 2021، داعيا إلى الكف عن استعمال وسائل الاتصال والتوقيع على المعاملات الإدارية بشتى أنواعها وعدم التواجد داخل الإدارات والأوراش والعمل على منع الأنشطة التي تشكل حملات انتخابية سابقة لأوانها.

وقال الحزب إنه رصد العديد من التحركات “المريبة” سواء في دواليب الإدارات بالجماعات الترابية بالمضيق الفنيدق أو بالمرافق العمومية الجماعية أو من خلال خرجات ميدانية وورشات الأشغال تم خلالها توزيع الإعانات بما في ذلك تنظيم تجمعات تحت غطاء التنزه أو التواصل أو الإشراف على الأعمال.

وأشار الحزب الاشتراكي الموحد بالمضيق في رسالة وجهها لعامل عمالة المضيق الفنيدق يوم الثلاثاء 8 يونيو 2021 (تتوفر بريس تطوان على نسخة منها) أن أعضاء بمجالس الجماعات التابعة للنفوذ الترابي لعمالة المضيق الفنيدق، وخاصة من يتحملون مسؤولية التسيير، يقومون بتكثيف الأنشطة قبيل الانتخابات مستعملين الإمكانيات المادية واللوجستيكية للجماعات “موهمين” الناخبين أنهم حريصون على تحقيق مصالحهم و”التي كان من المفترض القيام بها منذ السنوات الأولى لولايتهم الانتخابية”، وهو ما يعتبر، بحسب الرسالة الاحتجاجية، حملة انتخابية سابقة لأوانها، ومن جهة ثانية توظيف الإمكانيات العمومية بغرض التأثير على توجهات الناخبين ضدا في أحكام القانون المنظم للعمليات الانتخابية الخاصة بمجالس الجماعات أو الجهات أو الانتخابات التشريعية.

يذكر أنه في نفس السياق، أعلن رئيس الحكومة الأسبوع الماضي عن إعطاء الملك محمد السادس لتوجيهاته الخاصة بمنع تغطية الإعلام العمومي لأنشطة وأعمال أعضاء الحكومة، بهدف عدم توظيفها لخدمة قواعدهم الانتخابية وضمان تكافؤ الفرص بين جميع الفرقاء السياسيين الممثلين أو غير الممثلين في البرلمان.

 


شاهد أيضا