حريق مهول يندلع في مخيم للعمال المهاجرين بإسبانيا - بريس تطوان - أخبار تطوان

حريق مهول يندلع في مخيم للعمال المهاجرين بإسبانيا

بريس تطوان

دمر حريق عشرات الأكواخ “المؤقتة” في حي نيجار الفقير، الذي يقطنه أكثر من ألف عامل -لا يحملون وثائق-، في جنوب إسبانيا يوم السبت الماضي.

واندلعت النيران في مخيم العمال مما تسبب في تدمير جزء كبير من الأكواخ الصغيرة التي يقطنها المهاجرون، حيث أن أسطح معظمها مصنوع من مادة البلاستيك، ما تسبب في انتشار أسرع للنيران.

وأشارت السلطات الإسبانية إلى أن الحريق الذي تُجهل أسبابه إلى حدود كتابة هذه الأسطر، دمر حوالي 200 شخص، وتسبب بمعاناة آخرين يعيشون في المخيم الذي يضم نحو 1200 شخص، بسبب الانبعاثات الناجمة عن الحريق والدخان الأسود، وفق تصريح موظف في منظمة غير حكومية، لصحيفة “إل باييس”.

وتابعت الصحيفة، أنها ليست المرة الأولى التي يشهد فيها مخيم العمال اندلاع للحريق، ففي دجنبر الماضي، دمرت النيران جزءا من الأحياء الفقيرة في المنطقة نفسها.

هذا ويعمل المهاجرون بشكل رئيسي في حقول ألميريا، المنطقة التي تورد جزء كبير من الفاكهة والخضروات إلى أوروبا.

حيث ينحدر غالبية المهاجرين من المغرب وأفريقيا جنوب الصحراء، ويعيشون في ملاجئ مؤقتة بعيدة من المدن، في ظل ظروف متردية محفوفة بالمخاطر، من دون مياه جارية أو كهرباء. إذ يكسب معظمهم حوالي 30 يورو فقط في الشهر، مما يحول دون استئجارهم لسكن لائق.

وكانت قد أطلقت 27 منظمة غير حكومية معنية بالدفاع عن المهاجرين نداء لتسوية أوضاع هؤلاء العمال غير المسجلين، في أبريل المنصرم، “يعيش الآلاف من عمال المزارع المهاجرين – سواء كانوا من مواطني الاتحاد الأوروبي أم لا – في أكواخ ومخيمات غير صحية”، ونددت منظمة كاريتاس بتلك الظروف المعيشية التي لا يمكن فيها احترام التباعد الاجتماعي في ظل انتشار فيروس كورونا.

 


شاهد أيضا