حرب تحت المجهر - بريس تطوان - أخبار تطوان

حرب تحت المجهر

ألا من مبلغ أهــل عــروبتي
صواريخ غزة أثلجت مهجتي
خرجت للبراز رغم حصارها
وأثبتت في الوغى كل عزتي
تحيرت لحربها بنو قينقاع
فباتت لياليها تندب صعقتي
إذا الحرب دارت رحاها بيننا
وطاب الموت في الله راحتي
تفجر المنازل غيظا بخبثها
نعم حرب الأنذال بكل صفات
ترى بيض الصواريخ نجوما
تتساقط مطرا على الطغاة
حصار غزة لم يفدها نفعا
جنود الله يرمون خير رماة
فأما النائمون من عروبتي
سلام عليهم أحلام السباة
فذاك الفـخر من غـزة آت
من أجلك يا قدس سالت دماء
زكية العطر من أبنائي وبناتي
دماؤهم فخر واعتزاز شهادة
وفي سبيل الله أهدي حياتي
أرى حبات الزيــتون لــهيبها
تقاطرت على رؤوسهم بالويلات
فلسطيني أنا مقدسي الموطن
أحارب بالحجارة كل عصاتي
أنا في القتال أموت شهيدا
فموت العز شــرف لمماتي
لعمري! ما العيش في احتلال
يطيب لحر في الحروب الثائرات
نعم لايرهبني رصاص الاحتلال
ولايرعبني العيش وسط الطغاة
وإني في كل يوم أحمي عرضي
وأحمي مسجد الأقصى من الغزاة
فذاك نصيبي من الدنيا مفخرة
أنا لها شهيد في ماض وآتي
سيذكرني التاريخ في كل وقت
ويعتز أبنائي في حياتي ومماتي
وآخذ من حقي ما استطعت بقوة
وازرع الرعب بالتفرق والشتات
وأترك لعروبتي حق الإختيار
لعروبتي تنحني الجبال الراسيات
تعالوا إلى حضن العروبة فإنني
أرى النصر آت منكم يا أمتي
ألا فاتركوا النواح للنائحات
تنوح عليهم بالتفرق والشتات
ولي في كل بيت فخر شهيد
دماؤه سقطت عند كل صلاة
أرادوا تهجيري من أرض أجدادي
وكنت لهم دويا من الصاعقات
ولم يعلموا أن الشهادة مكسبي
وأن موتي حياة بعد مماتي
أنا لكم بالمرصاد في كل لحظة
أحارب الصهاينة الأنذال الطغاة
فلا تحسبون القدس قبلة ظلمكم
فإن الظلم شرارة ترميكم بالويلات
تظنون أنكم شعب الله المختار
وأنتم شر خلقه بأسوء الصفات
أحب السلام في أرض السلام
تحبون قتلي …. واغتصاب بناتي
فلسطين أرض المحشر تلاحقكم
وأقسم أن الشتات آت ثم آت
وما ينطق الحبيب عن الهوى
وأنتم تعلمون أن شتاتكم آت
فلسطين تبقى عربية بعزة أهلها
فموتوا غيظا إنكم من الأموات
نعم موتاكم إلى الجحيم مصيرها
وموتانا مصيرها إلى نعيم الجنات


شاهد أيضا