جمعية نواة وادي مرتيل تطالب بعدم تغيير ملامح "البرج" - بريس تطوان - أخبار تطوان

جمعية نواة وادي مرتيل تطالب بعدم تغيير ملامح “البرج”

 

طالبت جمعية نواة وادي مرتيل بضرورة تشكيل لجنة علمية تاريخية متخصصة تتولى تقديم رأيها العلمي في أهم المعالم التاريخية التي كان يتوفر عليها برج مرتيل منذ القدم، داعية الجهات المسؤولة عن الإصلاحات التي تجرى حاليا على برج مرتيل بالتوقف عن إحداث “سلم حجري” بهذه المعلمة التاريخية الذي أزيل خلال عملية تأهيل ساحة هذه المعلمة منذ سنوات، ولم يكن موجودا في الأصل وفق المصادر التاريخية، تضيف الجمعية.

وثمنت جمعية وادي مرتيل، في بلاغ لها صادر مساء أمس الاثنين 20 ماي 2019، الإصلاحات التي أطلقتها مصالح وزارة الثقافة على برج مرتيل في الأسابيع الماضية، مسجلة الغنى الحضاري والتاريخي لهذه المعلمة على الصعيد الوطني والمتوسطي.

من جهة أخرى، أكدت الجمعية في نفس البلاغ أن ملف واد مرتيل يعتبر أولية مهمة بالنسبة لمدينة مرتيل وجب التوقف عن تخريبه وتحويله إلى فضاء لرمي المتلاشيات، داعية مجلس جماعة مرتيل والسلطات المحلية إلى الوفاء بالتزاماتهما في حماية الواد من الأخطار المحدقة به.

بريس تطوان


شاهد أيضا