جماعة الفنيدق تصرف الملايين على عمال عرضيين "أشباح" - بريس تطوان - أخبار تطوان

جماعة الفنيدق تصرف الملايين على عمال عرضيين “أشباح”

كشف مصدر مطلع من الجماعة الترابية للفنيدق أن الجماعة تخصص مبلغ 120 مليون سنتيم سنويا لفائدة عشرات العمال العرضيين التابعين للجماعة، وهو مبلغ كبير، بحسب المصدر “ولا تظهر له أثار بارزة على أرض الواقع”.

وأفاد المصدر أن كثلة مهمة من هذا المبلغ يتم صرفها على بعض الأشخاص دون أن يقدموا أية خدمة، مشيرا أن معايير “التبعية الحزبية” تعتمد في كثير من الأحيان لصرف هذه المبالغ، مضيفا أن السنة المالية الجارية عرفت صرف المبلغ على أكثر من 70 عامل عرضي. وشدد المصدر أنه باستثناء فترة فصل الصيف التي تتزايد فيه الحاجة إلى العمال العرضيين في أشغال الصيانة والتزيين، تعمل الجماعة على صرف جزء كبير من المبلغ في الفترات المتبقية من السنة على “عمال أشباح” لا يقدمون أي عمل لفائدة الجماعة.

وكانت مصالح عمالة المضيق الفنيدق قد حذرت في فترات سابقة جماعة الفنيدق من ارتفاع المبلغ المخصص للعمال العرضيين أو عمال الإنعاش كما يتم تسميتهم، وعدم قانونية التدابير الإدارية التي يتم استعمالها لصرف أجور هؤلاء العمال، كما كشفت تقارير لجان التفتيش التابعة لوزارتي الداخلية والمالية صرف مبالغ كبيرة على العمال العرضيين، وهو ما دعت إلى “ترشيده وإعادة النظر في طريقة صرف الفصل المخصص له في أبواب الميزانية”.

تجدر الإشارة إلى أن ملف العمال العرضيين بجماعة الفنيدق كان من بين أهم أسباب الخلاف داخل تركيبة المجلس المسير لجماعة الفنيدق الذي يعيش “وضعية معلقة” بعد أن أقدم مجموعة من أعضاء فريق الأغلبية على الخروج للمعارضة وتشكيل فريق جديد. وتعيش مصالح وأقسام الجماعة حالة من “الانتظار” لما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا بعد تشبث الأعضاء المنشقين عن الأغلبية بقرارهم و”فشل” مجهودات رئيس الجماعة في رأب الصدع بينهم.

بريس تطوان


شاهد أيضا