جثمان ضحية الهجرة السرية بالمضيق يوارى الثرى ومصير شابين مازال مجهولا - بريس تطوان - أخبار تطوان

جثمان ضحية الهجرة السرية بالمضيق يوارى الثرى ومصير شابين مازال مجهولا

وُرِي مساء الجمعة المنصرم بمقبرة مدينة المضيق جثمان الشاب (م.أ) الذي توفي قبل شهر غرقا بعد محاولة الهجرة إلى اسبانيا عبر قارب مطاطي.

وتمكنت المصالح الأمنية الإسبانية من انتشال جثة الهالك وباشرت إجراءات نقله إلى المغرب.

وواجهت أسرة الشاب الفقيد جملة من التعقيدات الإدارية بالمصالح القنصلية المغربية بإسبانيا قبل استلام جثة فقيدها.

مصدر مقرب من عائلة الفقيد أكد ل “بريس تطوان” أن السلطات المغربية “لم تقم بأية مبادرة لتسهيل عملية تسليم الجثة للعائلة”، مشيرا أن بعض أفراد الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا تكفلوا بالإجراءات القانونية والطبية قبل تمكين عائلة الفقيد من دفن ابنها المتوفي.

وكان بعض أصدقاء الشاب الراحل قد أطلقوا قبل فترة سلسلة نداءات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بتعجيل نقل جثة الشاب الغريق وتمكين أسرته من دفنه بمسقط رأسه.

في موضوع مرتبط، مازال مصير شابين من حي عين شوفو بمدينة المضيق مجهولا بعدما غادرا بيت أسرتيهما قبل حوالي الشهر ولم يظهر لهما أثر.

العديد من أصدقاء الشابين المفقودين أطلقوا أيضا حملة لمطالبة السلطات الأمنية المغربية بالبحث عنهما خصوصا بعد تواتر  أنباء تشير إلى قيام هذين الشابين بالهجرة السرية عن طريق استعمال زورق مطاطي.

بريس تطوان


شاهد أيضا