ثورة داخل سجن طنجة بسبب قاتل "عدنان" - بريس تطوان - أخبار تطوان

ثورة داخل سجن طنجة بسبب قاتل “عدنان”

أفادت مصادر مُطلعة، أن إدارة السجن المحلي بطنجة 1 ، وجدت صعوبة بالغة في إيداع “السجين” قاتل الطفل عدنان داخل المؤسسة.

ووفق ذات المصادر، فقد وجه مدير المؤسسة السجنية أوامره بوضع “القاتل” في زنزانة إنفرادية مع تشديد المراقبة عليه مخافة إقدامه على الانتحار، وذلك بسبب احتجاج النزلاء وتوعدهم بإلحاق الضرر به لحظة دخوله.

وحسب المصدر نفسه، فإن إدارة المؤسسة تخوفت من وضع المعني بالأمر رفقة باقي النزلاء المُصنفين في الفئة 1، وهي الفئة الخطيرة المتورطة في قضايا جنائية، وذلك بسبب التهديدات التي تعالت بها الأصوات والمُتمثلة في الإعتداء الجسدي عليه والانتقام منه.

وأضاف المصدر، أنه سيتم إخضاع المعني بالأمر في البداية لحجر صحي مدته 14 يوما، وهو البروتوكول الصحي المعمول به خلال إدخال المتهمين للمؤسسات السجنية، ثم سيتم ايواءه داخل زنزانة إنفرادية بعيدا عن الاحتكاك بباقي السجناء.

تجدر الإشارة إلى أن قاضي التحقيق بالغرفة الأولى بمحكمة الاستئناف في طنجة، قرر أول أمس الاثنين، تأجيل الاستماع إلى المشتبه في ارتكابه لجريمة قتل الطفل “عدنان”، إلى أسبوعين آخرين، بسبب نفسية والد الضحية، التي كانت “جد مُتدهورة”.

مريم كرودي/بريس تطوان

 


شاهد أيضا