تُجار بالمدينة العتيقة يحتجون بعد تدهور الوضع الإقتصادي لتطوان - بريس تطوان - أخبار تطوان

تُجار بالمدينة العتيقة يحتجون بعد تدهور الوضع الإقتصادي لتطوان

استقت بريس تطوان أراء عدد من التجار بالمدينة العتيقة بتطوان، حول الوضع الاقتصادي الذي تعيشه المدينة.

وأفاد المُتحدثون، أن تطوان تعيش أسوأ أيامها إقتصاديا، على خلفية إغلاق المعبر الحدودي باب سبتة وكذا منع “الفراشة” من ممارسة تجارتهم بالشارع العام.

وأضاف المُتحدثون لبريس تطوان، أن قطاع التجارة تضرر بشكل كبير وكلّي جراء الجائحة، مما جعل بالعديد من التُجار يُعلنون إفلاسهم وعجزهم عن مُجاراة المصاريف والتكاليف المُطالبين بها.

وقال المُتحدثون، أن الوضع الاقتصادي “المتردي” تسبب في تداعيات إجتماعية شتى، كارتفاع نسب الطلاق والتفكير المُلح في الانتحار والهجرة، مُشددين على أن المواطن الذي يعيش حالة مادية “مريحة” لن يُفكر في الفرار نحو وجهة أخرى.

ووجه التُجار رسائلهم للجهات المسؤولة والمعنية، مُطالبين إياها بالتدخل العاجل والآني للوقوف على حجم الأضرار التي لحقت بهم، وكذا إيجاد حلول لهم.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا