توزيع ميزانية حرائق الغابات ومكافحتها... وجهة الشمال الأكثر تضررا  - بريس تطوان - أخبار تطوان

توزيع ميزانية حرائق الغابات ومكافحتها… وجهة الشمال الأكثر تضررا 

بريس تطوان

خصصت الوكالة الوطنية للمياه والغابات، ميزانية إجمالية قدرها 133 مليون درهم للوقاية من حرائق الغابات ومكافحتها.

وذكرت الوكالة أن برنامج هذه السنة ينقسم إلى عدة إجراءات عملية، تتمثل بالأساس في الأعمال الحراجية الوقائية للغابات، وصيانة مصدات النار، وتهيئة نقاط الماء، وفتح وإعادة تأهيل المسالك الغابوية، وإنشاء وصيانة أبراج المراقبة، والتوعية والتحسيس بأخطار الحرائق، واقتناء معدات التدخلات الأولية، وتعبئة الحراس للرصد والإنذار عند اندلاع الحرائق.

وبالنسبة لحرائق الغابات في المغرب، أوضحت الوكالة، أن المغرب شهد في العام الماضي، مقارنة بسنة 2020، انخفاضًا على مستوى عدد الحرائق والمساحة المحروقة بنحو15 في المائة و 45 في المائة على التوالي. حيت بلغ عدد الحرائق 435 حريقًا، أثرت على مساحة إجمالية قدرها 3064 هكتارًا، موضحة أن 35 في المائة من هاته المساحة تتكون من الاعشاب والاصناف الثانوية.

أما فيما يخص التوزيع الجغرافي لهاته الحرائق، تشير الوكالة إلى أن جهة الريف (شفشاون، تطوان، طنجة، وزان والعرائش) تعتبر المنطقة الأكثر تضررا من حرائق الغابات حيث شهدت 117 حريقًا (أي 27 في المائة من إجمالي عدد الحرائق على المستوى الوطني)، ومساحة متضررة تبلغ 1577 هكتارًا (أي 51 في المائة من إجمالي المساحة المحروقة على الصعيد الوطني).

ولاحظت الوكالة  اتجاه مؤشر المساحة المتضررة لكل حريق نحو الانخفاض ما بين سنة 1960 و2021، حيث انتقل من متوسط 14 هكتار لكل حريق إلى 6 هكتار لكل حريق، مشيرة إلى أن هذه النتائج المشجعة هي حصيلة التعاون الدائم بين الفرقاء المعنيين ممثلين في وزارة الداخلية ، والوكالة الوطنية للمياه والغابات، و الوقاية المدنية، والقوات الجوية الملكية، والدرك الملكي، والقوات المسلحة الملكية، والقوات المساعدة والسلطات المحلية.


شاهد أيضا