تمديد العمل بتدابير الإغلاق بسبب كورونا يغضب تجار ومهنيين بالمضيق الفنيدق - بريس تطوان - أخبار تطوان

تمديد العمل بتدابير الإغلاق بسبب كورونا يغضب تجار ومهنيين بالمضيق الفنيدق

بريس تطوان

عبر مجموعة من التجار والمهنيين العاملين في قطاع المقاهي والمطاعم بعمالة المضيق الفنيدق عن امتعاضهم من استمرار السلطات المحلية والإقليمية بالمدن التابعة للعمالة في تجاهل مطالبهم الرامية إلى تخفيف تدابير الإغلاق المفروضة لمواجهة تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال مجموعة من التجار تحدثت معهم بريس تطوان إنهم تفاجأوا بتمديد تدابير الإغلاق من طرف الحكومة المغربية وخاصة مواصلة حظر التجول الليلي وإغلاق المطاعم والمقاهي ابتداء من الساعة الثامنة ليلا، مؤكدين على أن الاستمرار في فرض هذه التدابير يشكل ضربة موجعة لتجارتهم.

وأضاف التجار والمهنيون أنهم راسلوا أكثر من مرة السلطات المحلية للمطالبة بتخفيف إجراءات الإغلاق المفروضة ومساعدتهم على تجاوز الإكراهات والركود القاتل الذي يعانون منه منذ ظهور جائحة فيروس كورونا المستجد قبل حوالي سنة.

وطالب التجار عامل عمالة المضيق الفنيدق، باعتباره ممثل السلطات الحكومية بعمالة المضيق الفنيدق، باتخاذ تدابير محلية عاجلة لتخفيف الآثار السلبية لانتشار فيروس كوفيد 19، مبرزين أن المنطقة تعرف استقرارا في أعداد المصابين كما أنهم ملتزمين بتنفيذ البرتوكول الصحي المعتمد من قبل السلطات والمتمثل أساسا في تنزيل تدابير التباعد الجسدي داخل محلاتهم وإعمال شروط صارمة للنظافة والتعقيم بحسب رأيهم.

تجدر الإشارة إلى أن حكومة سعد الدين العثماني أقرت يوم أمس الأربعاء تمديد العمل بمجموعة من التدابير الاحترازية التي سبقت أن فرضتها عشية الاحتفالات برأس السنة الميلادية، وأفادت مصادر إعلامية أن تأخر شروع المغرب في عملية التلقيح ضد الفيروس التاجي قد يكون من أهم الأسباب التي أدت إلى مواصلة العمل بالإجراءات الوقائية لمحاصرة عدد حالات الإصابة بالفيروس.


شاهد أيضا