تعيين دكتور تطواني نائبا لرئيس المنظمة الدولية للحفاظ على التراث في إفريقيا - بريس تطوان - أخبار تطوان

تعيين دكتور تطواني نائبا لرئيس المنظمة الدولية للحفاظ على التراث في إفريقيا

بريس تطوان

يعتبر انضمام جمعية تطاون أسمير لائتلاف ذاكرة المغرب نقطة تحول في تاريخها منذ تأسيسها سنة 1995، حيث آن الجمعية أبرمت شراكات واتفاقيات مع جمعيات أخرى في مختلف المدن المغربية وكذلك مع بعض الوزارات والمؤسسات على الصعيد الوطني، إلا أن ائتلاف ذاكرة المغرب يتميز بعناصر كانت منذ التأسيس من بين أولويات الجمعية خصوصا الحفاظ على التراث الثقافي والمعماري لمدينة تطوان العتيقة والمساهمة في إشعاعه والتحسيس بأهميته لإعادة الاعتبار للتراث الثقافي للمدن العتيقة المغربية.

إذ تحول الإشكال من قضية محلية إلى قضية وطنية، انطلاقا من هذه النقطة تحول الفهم للتراث الثقافي والمعماري لمدينة تطوان من قضايا تهم الجمعية محليا إلى قضايا تهم جميع أنحاء الوطن.

كما أن هذا التحالف الجديد يتميز بكونه يربط جمعيات تهتم بالتراث بالدرجة الأولى وذلك من منظور المجتمع المدني الذي يجمعها بدل طرح إشكالية تراث المدن التاريخية انطلاقا من منظور إداري ضيق لم ينجح كليا في أية مدينة تاريخية مغربية لحد الآن، حيث أن أنشطة الائتلاف ومشاريعه لم تمر مرور الكرام، بل نالت اهتمام مسؤولين على أعلى درجة.

هذا ويدافع  ائتلاف ذاكرة المغرب عن رأي مخالفة يتجلى في مستويين، أولها ترسيخ رؤية الائتلاف بناءا على تجربة جميع الجمعيات المكونة لها، ثانيهما إقناع الجهات الرسمية بالتعامل مع الجمعيات المكونة للائتلاف كشرفاء حقيقية بنية الاستفادة وكذلك مشروع نادي تطوان أسمير لترميم المنازل التاريخية بالمدينة العتيقة.

للإشارة فإن الدكتور امحمد بن عبود مؤسسس لجمعية تطاون أسمير وعضو مؤسس ائتلاف ذاكرة المغرب ورئيس فرع السيكوب بالغرب، آنعم عليه جلالة الملك محمد السادس بوسام العرش من درجة ضابط بصفته مختص في التراث الثقافي لمدينة تطوان العتيقة وله تآليف متعددة في التراث الثقافي لمدينة تطوان بالعربية والاسبانية والانجليزية والألمانية فهنيئا لمدينة تطوان التي يمثلها وطنيا و دوليا.


شاهد أيضا