مسؤول بتعاونية "كولينور" يوضح حيثيات إضراب العمال - بريس تطوان

مسؤول بتعاونية “كولينور” يوضح حيثيات إضراب العمال

واصل عمال ومستخدمو تعاونية الحليب “كولينور”، صباح يوم الثلاثاء 21 ماي 2019، اعتصامهم أمام التعاونية للاحتجاج على ما وصفوه بالمضايقات التي يتعرضون لها من طرف أحد المسؤولين بالتعاونية.

وعلمت “بريس تطوان” أن رئيس التعاوينة عقد مساء الإثنين المنصرم، اجتماعا بمقر عمالة تطوان حضره أعضاء من المجلس الإداري وممثلين عن العمال المحتجين إضافة إلى مسؤولين بعمالة تطوان والسلطات المحلية.

وخلُص الاجتماع إلى جملة من التوصيات، التي وافق عليها الطرفان، وألزمت بعودة العمال لإستئناف عملهم صباح يوم الثلاثاء 21 ماي الجاري.

مصدر مسؤول بشركة “كولينور” صرح لبريس تطوان أنهم تفاجأوا صباح اليوم، بعد الاتفاق على استئناف العمل، مبرزا أن مجموعة من المعدات الخاصة بالتغليف والتعليب داخل الشركة تعرضت للتخريب من طرف بعض العمال قبل دخولهم في الإضراب في محاولة منعهم لتوقيف العمل بشكل مطلق في الأيام التي قرروا فيها توقيف العمل.

وأضاف المصدر أن هذا الإضراب غير قانوني، حيث لم تتوصل إدارة التعاونية بأي إشعار في هذا الخصوص كما ينص على ذلك القانون، مما تسبب في خسائر جسيمة للتعاونية، مستغربا الأسباب التي يتعلل بها العمال لخوضهم هذا الإضراب.

وأضاف المصدر أن الملف المطلبي الذي يتحدث عنه المحتجون تم الاتفاق بتأجيل النقاش في حيثياته بمباركة من ممثل العمال إلى ما بعد شهر رمضان الكريم.

وحول التعسفات التي تقوم بها التعاونية تجاه العمال، نفى المسؤول حدوث أية تجاوزات، مبرزا أن سبب الإضراب يرجع إلى شجار بين مندوب العمال وأحد الأجراء تطور إلى عراك بالأيدي، ولا علاقة للتعاونية بمجرياته، مشددا على أن الشركة بصدد تفعيل المسطرة التأديبية في حق من ثبت تورطه في هذا الاعتداء.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا