تطوان..بعض المنشدين الذين عرفتهم الزاوية الحراقية - بريس تطوان - أخبار تطوان

تطوان..بعض المنشدين الذين عرفتهم الزاوية الحراقية

بريس تطوان

1- الشريف سيدي عبد السلام الخراز: (جد المؤلف) الذي وصف صوته الفقيه أحمد الرهوني، من الأصوات الحسنة، كان متزوجا بالسيدة فاطمة بنت سيدي محمد بن سيدي الحسين الحراق حفيد الشيخ الأكبر سيدي محمد الحراق.

2- الشريف سيدي أحمد الحراق: الذي لا نظير لصوته في وقته، وكان حين يخرج إلى أسواق المدينة مهلالا مكبرا برقيق نغماته، يحدث شعورا فياضا يملك على الناس حبس أنفاسهم للاستماع إليه.

3- أحمد الركينة: الذي كان له صوت حسن وتجويد للقرآن الكريم.

4- الحاج محمد بن أحمد الركينة: هذه صورة عن هذا الجو الفني والموسيقي بالزاوية التي حافظت عليه إلى يومنا هذا تعتليه وحيدة من بين كل الزاويا، وتخرجت منها أفواج وأفواج من الفنانين الكبار أعطوا للموسيقى الأندلسية نفسا جديدا، ونحت منحى الابتكار والتجديد في الأنغام والطبوع بفضل الآلات الموسيقية المتطورة التي ظهرت على الساحة الفنية العالمية، فساعدت على الدفع الموسيقي بألحان وأنغام عالية الجودة، تساعد على ترنيم الأصوات وتلطيفها فوجد فيها الفنانون والمنشدون والمغنون أنشودتهم.

واهتم أيضا الشيخ سيدي إدريس الحراق بتأسيس عدة زوايا بقبائل الشمال مثل زاوية بالحوز، وأخرى بأنجرة.

عن “الأجواء الموسيقية بتطوان وأعلامها”

لمؤلفه محمد الحبيب الخراز

(بريس تطوان)

يتبع…


شاهد أيضا