تطوان...عمارات سكنية تهدد حياة المواطنين والمسؤولين في دار غفلون - بريس تطوان - أخبار تطوان

تطوان…عمارات سكنية تهدد حياة المواطنين والمسؤولين في دار غفلون

توصلت جريدة بريس تطوان بنسخة من شكاية لمواطنين بتطوان، تم إرسالها لعامل الإقليم،  تتعلق بالحالة المزرية لعدد من المنازل الآيلة للإنهيار بحي الحمامة شارع وادي درعة وكذا الأزقة المُتفرعة عنها والمُحاذية لمعمل “بينيت” سابقا.

ووفق نص الشكاية التي تتوفر بريس تطوان على نسخة منها، فإن المنازل السالفة الذكر ، تشكل تهديدا حقيقا للساكنة التي تعيش كل يوم في رعب وعذاب نفسي جراء خطورة الوضع الحاصل بعدد من العمارات السكنية الآهلة بالسكان.

ورغم الشكايات العديدة للجهات المسؤولة بالمدينة فإن الوضع لازال على حاله بل يزداد سوءا وتدهورا، حيث اكتفت الجماعة الحضرية بوضع حواجز حديدية وتنبيه المواطنين بخطورة الوضع دون أن تكلف نفسها عناء إيجاد حلول جذرية وعاجلة، خصوصا وأن الأمطار على الأبواب حيث تتكاثر السيول، هاته الأخيرة تزيد من هشاشة الأرض التي تنعكس سلبا على العمارات السكنية. تضيف الشكاية.

 

بريس تطوان

 

 


شاهد أيضا