تطوان...خروقات واختلالات لأعوان السلطة بحي كويلما - بريس تطوان - أخبار تطوان

تطوان…خروقات واختلالات لأعوان السلطة بحي كويلما

استفحلت ظاهرة خطيرة في الأيام الأخيرة بمدينة تطوان، وبالخصوص في الأحياء الشعبية، وتتجلى في قيام بعض أعوان السلطة على جمع الناس في مكان واحد من أجل منحهم ورقة الخروج الاستثنائية.

وحسب ما رصدته بريس تطوان بحي كويلما اليوم الخميس بتاريخ 26/03/2020، كشف بالملموس الخطر الكبير الذي يقوم به بعض أعوان السلطة بجمعهم للناس ومنحهم شهادة الخروج، الأمر الذي يرفع مخاطر انتشار الفيروس بشكل كبير، خاصة أن المدينة الآن عرفت تسجيل 6 حالات مؤكدة.

وقال مواطنون يقطنون بحي موكلاتة، أن ما دفعهم للخروج من المنازل والتحلق حول أعوان السلطة، هو أن هؤلاء لم يصلوا إلى منازلهم بتاتا منذ انطلاق حالة الطوارئ الصحية في البلاد، وأكد هذا الكلام عدد من سكان الحي لبريس تطوان عبر شكايات إلكترونية وتسجيلات صوتية وفيديوهات نتحفظ عن نشرها.

وجدد المشتكون مطلبهم الذي سبق أن نشرته جريدة بريس تطوان أمس الأربعاء، بضرورة تدخل السلطات المختصة لإجبار أعوان السلطة على توزيع ورقة الخروج الاستثنائية عن طريق قرع أبواب المواطنين مثلما يعمل جميع رجال السلطة في باقي الأحياء على مستوى إقليم تطوان.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن مدينة تطوان أصبحت من المدن التي شهدت تسجيل عدد مهم من الحالات بلغ لحد الآن 6 حالات مؤكدة، والرقم لا زال مرشحا للارتفاع في مقبل الأيام.

بريس تطوان 


شاهد أيضا