تصالح مع الفشل وامض نحو الحياة - بريس تطوان - أخبار تطوان

تصالح مع الفشل وامض نحو الحياة

من منا لم يمر بالفشل في حياته ؟ و من منا لم يذق مرارة هذا الشعور ؟ لكن السؤال المهم إلى أين قادك هذا الإحساس ؟ فهناك خياران أنت من تقرر أي واحد تسلكه، إما أن تتقبل فشلك و تواجه الحياة و تنطلق في خوض تجربة جديدة أو تستلم للإحباط و الإنهزام و تبكي على أنقاض تجربتك السابقة يبدو الإختيار سهلا، أليس كذلك؟

من الطبيعي و البديهي أن نختار المثابرة و عدم الإستسلام و لكن هذا في الغالب لا يحصل، ففي الواقع، النصح و القول أسهل بكثير من الفعل ففي خضم تخبطك في المشكل لا يبدو طريق الحل منيرا ينتظرك في النهاية بل عليك بذل الكثير من الجهد للوصول إليه.

في نظري الفشل و الخوف شعوران مرتبطان فعند مرورك بفشل سواء في إيجاد عمل، في علاقة عاطفية يتكون لدينا الشعور بالخوف ،الخوف من خوض التجربة مجددا الخوف من تكرار الفشل، فما أصعب إحساس أن تطرق عدة أبواب و تغلق في وجهك أن ترفض في مباراة العمل الأولى و الثانية أن تنتظر رؤية إسمك في لائحة ماستر معين أو جامعة ما فيعتريك الإحساس بالألم والضياع، و الخوف من نظرة الناس و حكمهم عليك بأنك مجرد فاشل لم يستطع تحقيق معايير النجاح الكلاسيكية من وجهة نظرهم (شهادة عليا، عمل جيد طبيب أم مهندس، سيارة، منزل، أسرة) لكن ربما الطريق الذي سلكه آخرون قبلك و نجحوا فيه ليس بالطريق المناسب لك فلا يجب على الجميع السير في نفس الطريق فأحلامنا مختلفة و ظروفنا مختلفة و حتى أفكارنا مختلفة.

لذا تغلب على مخاوفك بمواجهتها و الغوص في تجربة جديدة و أنت على وعي تام بإحتمالية النجاح أو الفشل، فبوضعك لكلا الإحتمالين ستعمل ما بوسعك لتحقيق النجاح و لكنك رغم الوقوع في الفشل كالمرة السابقة فلن تنهزم بل بالعكس ستدرس مليا أسباب هذا الفشل و تحاول حلها، فالفشل هو جزء من النجاح إن تعاملنا معه بوعي و إرادة قوية، ففي المستقبل لن تندم على التجارب التي خضتها و تارة نجحت فيها و تارة فشلت بل ستندم على التجارب التي تهربت منها و لم تعشها.

كن قويا من أجلك فأنت الوحيد المسؤول عن كتابة أسطر قصتك تحدث مع نفسك بإيجابية إدعم نفسك لا تترك فرصة لأحاديث الناس السلبية لتؤثر عليك فهي لا تبرهن عن حقيقتك، وأن تكون فاشلا بمقاييس الناس و في أعينهم أهون بكثير من أن تكون فاشلا في أعين نفسك لذا لا تستسلم وقاوم من أجل حلمك و ما تحب فالحياة دون شغف و دون أن تفعل ما تحب ليست حياة،

أعلم أن هذه الكلمات تبدو مجردة حبر على ورق لكن صدقني خلف هذه الكلمات فتاة مرت بتجارب فاشلة أبعدتها عن حلمها و تجارب ناجحة لكنها لم تستطعم حلاوتها إلا بعد أن خطت أولى خطواتها تجاه أحلامها فلا طعم للحياة دون حلم.


شاهد أيضا