تدمير آخر غابة بشمال المغرب بإيعاز من المسؤولين - بريس تطوان - أخبار تطوان

تدمير آخر غابة بشمال المغرب بإيعاز من المسؤولين

بريس تطوان

توصلت جريدة بريس تطوان من مصادرها  الخاصة بصور صادمة لعمليات قطع جائر وعشوائي للأشجار بغابة  منتزه “بوهاشم” التي تعتبر آخر غابة من غابات سلسلة جبال الريف والتي كانت ممتدة من الناظور شرقا إلى المحيط الأطلسي غربا.

الصادم في الأمر أن عملية الإبادة هذه التي تتعرض لها غابة بوهاشم تتم بمباركة أعوان وحراس المياه والغابات، حيث يغضون الطرف عن ممارسات إجرامية يقوم بها بعض السماسرة الذين يجتثون الأشجار من أجل المال دون اعتبار للتوازن البيئي والايكولوجي ومدى مساهمة أشجار هذه الغابة في تنقية الهواء بعموم منطقة ومدن شمال المغرب التي أصبحت مدنا ملوثة بامتياز.

السؤال المطروح أين هي مصالح المندوبية السامية للمياه والغابات ومكافحة التصحر؟ أين هم المراقبين لمديرية الشؤون الغابوية بوزارة الفلاحة ؟ أين مراقبة مديرية الشؤون القروية التابعة لوزارة الداخلية التي تعتبر أم الوزارات ولها من الإمكانيات المادية وأساليب الردع ما يخول لها حماية الغابة من هذا الدمار الشامل.

وكانت العديد من التقارير الدولية الصادرة عن الوكالات المتخصصة بشؤون البيئة التابعة للأمم المتحدة تفيد أن غابات سلسلة جبال الريف حيث تقع غابة “منتزه بوهاشم” تعتبر من المناطق الجبلية الأكثر تعرضا للاعتداء والتدمير بسبب النشاط البشري العشوائي وضعف الإدارات المحلية في حماية البيئة والانواع النباتية والحيوانات من خطر الانقراض .

يذكر أن منتزه غابة بوهاشم رغم تصنيفه كمحمية طبيعية إلا أن هذا الإسم بالمغرب يبقى مجرد حبر على ورق وتسميته بعيدة كل البعد عن الواقع لأن كل المؤشرات تدل على أن هذه الغابة التي تعتبر رئة المنطقة الشمالية عاجلا أم آجلا سيصيبها نفس ما أصاب غابات جبل درسة والزرقاء وفحص أنجرة والقصر الصغير واللائحة طويلة.

 


شاهد أيضا