تداعيات "الأزمة الإقتصادية" بتطوان على الوضع الأمني بالمدينة - بريس تطوان - أخبار تطوان

تداعيات “الأزمة الإقتصادية” بتطوان على الوضع الأمني بالمدينة

يتفق الجميع في تطوان، ابتداء من الجماعة الحضرية وانتهاء بالمواطنين، على أن المدينة والنواحي تشهد أزمة اقتصادية خانقة، في ظل توقف أنشطة قطاع البناء، وتوقف التهريب المعيشي، ورحيل عدد من الشركات الصناعية عن المدينة.

وفي الوقت الذي يبحث الجميع عن الحلول، فإن عدد من المهتمين بالشأن المحلي لم يخفو تخوفهم من تأثير “الأزمة” على الوضع الأمني بالمدينة والنواحي، خاصة أن الأزمة الاقتصادية غالبا ما تدفع إلى ارتفاع في نسبة الجريمة.

ويخشى هؤلاء أن تؤدي الوضعية الاقتصادية الصعبة التي تمر منها المنطقة، إلى انعكاسات سلبية على الأمن والآمان الذي تتميز به تطوان والنواحي منذ تولي محمد لوليدي منصب والي الأمن.

ويطالب عدد من النشطاء التطوانيين بضرورة تكاثف الجهود وإيجاد بدائل حقيقية للأزمة الاقتصادية التي تعيشها المنطقة، لإعادة الأمور إلى نصابها قبل أن يزداد الوضع سوءا.

بريس تطوان


شاهد أيضا