تأخر هطول الأمطار يهدد الموسم الفلاحي بالجماعة القروية العليين - بريس تطوان - أخبار تطوان

تأخر هطول الأمطار يهدد الموسم الفلاحي بالجماعة القروية العليين

يبدو أن تأخر هطول الأمطار هذه السنة سيربك حسابات مجموعة من الفلاحين الصغار المتواجدين بتراب الدواوير التابعة للجماعة الترابية العليين بعمالة المضيق الفنيدق. فغالبية الفلاحين الصغار الذين مازالوا يحتفظون بالقيام بأنشطتهم الفلاحية ينتظرون ما ستجود به السماء من أمطار لينطلقوا في المراحل الأولى للموسم الفلاحي.

وتعاني المنطقة من شح في نسبة التساقطات المطرية، باستثناء الزخات القليلة التي عرفتها مدن ساحل المضيق الفنيدق في الأيام القليلة الماضية. كما أن ندرة التساقطات تهدد بتراجع نسبة المياه الجوفية الموجودة بمختلف الدواوير التابعة لجماعة العليين القروية، وكذا تراجع نسبة ملء حقينة “سد أسمير” التي تزود المنطقة بالماء الصالح للشرب.

وينتظر الفلاحون بجماعة العليين مصالح وزارة الفلاحة والسلطات المحلية بالمنطقة للإجابة عن الإشكالات التي يتخبطون بها وتعيق انطلاقتهم الفعلية للموسم الفلاحي الجاري، كما يأملون في أن تعمل المصالح المختصة على تزويدهم بالأسمدة والبذور المختارة وإيجاد السبل الكفيلة لتجاوز ضعف نسبة التساقطات.

وتعرف المداشر التابعة لجماعة العليين هجرة كبيرة لساكنتها نحو مدينتي المضيق والفنيدق بسبب الظروف القاسية التي تعيشها المنطقة وغياب فرص الشغل لفائدة الشباب.

وتزيد قلة التساقطات المطرية من متاعب الساكنة التي تشكل الأنشطة الفلاحية المعيشية مصدر رزقها الوحيد مما يضطرها إلى الهجرة بحثا عن أفاق قارة لأبنائها.

بريس تطوان

 


شاهد أيضا