تأخر تعزيز أسطول النقل الحضري يسائل البكوري - بريس تطوان - أخبار تطوان

تأخر تعزيز أسطول النقل الحضري يسائل البكوري

أفادت جريدة “الأخبار” أنه سجل، بحر الأسبوع الجاري، تأخر في تعزيز أسطول النقل الحضري بتطوان والمضيق ومرتيل وباقي الجماعات الترابية، وذلك في ظل اقتراب موسم الصيف وانتظار استقبال مدن الشمال آلاف الزوار والسياح مباشرة بعد عطلة عيد الأضحى، وهو الشيء الذي يتطلب تجويد الخدمات وتفادي اكتظاظ النقل الحضري وغياب العدد الكافي من الحافلات، ما يضطر الركاب للانتظار طويلا بالمحطات داخل وخارج المدينة.

واستنادا إلى مصادر الجريدة، فإن تعثر تعزيز أسطول النقل الحضري بتطوان يسائل مصطفى البكوري، رئيس مؤسسة التعاون بين جماعات الشمال الغربي، الموكول إليها تدبير هذا القطاع الحساس، فضلا عن الشركة نائلة الصفقة المؤقتة وضرورة تحميلها مسؤولية تدبير مرحلة الصيف، التي تشهد طلبا متزايدا على النقل الحضري بالشواطئ الممتدة على طول سواحل جماعات واد لو وأزلا وزاوية سيدي قاسم وسيدي عبد السلام والمضيق والفنيدق ومرتيل.. إلى جانب تحرك الزوار والسياح وعائلات ليلا لحضور سهرات عمومية تقام بين مدن تطوان ومرتيل والمضيق.

وأضافت المصادر ذاتها أن لجنة التتبع والمراقبة الخاصة بقطاع النقل الحضري بتطوان ونواحيها، وعدت بحل مشاكل الخصاص في أسطول الحافلات والصيانة اللازمة وتوفير شروط السلامة والوقاية من الأخطار قبل حلول الصيف بأسابيع، لكن إلى حدود الآن يستمر العمل بأسطول قديم وعدد حافلات متهالكة لا يغطي كافة الخطوط، ما يساهم في الاكتظاظ وتدني جودة الخدمات المقدمة.

من جانبه، كشف مصدر من داخل مجلس تطوان أن هناك مجهودات جبارة تقوم بها مؤسسة التعاون الشمال الغربي بتنسيق مع السلطات الإقليمية والمركزية لجلب عدد مهم من الحافلات الجديدة سواء تعلق الأمر بالحجم الكبير أو الصغير، ومن جهة ثانية يضيف المتحدث نفسه تم تثبيت مواقف للحافلات في حلة جديدة على أساس استقبال الموسم الصيفي والزيارة المولوية الشريفة في أحسن الأحوال.

ويسود استياء عارم في صفوف سكان مدينة تطوان من استفحال أزمة النقل الحضري، بعد رفض الجماعة والسلطات التمديد للشركة التي كانت تدبر القطاع سابقا، واستقدام شركة للنقل الطرقي غير متخصصة في النقل الحضري لتدبير المرحلة الانتقالية للقطاع، بدون الإعلان عن طلب عروض للصفقة. ويتخوف الجميع من أن تستفحل الأزمة مع حلول موسم الاصطياف، حيث تعرف الشواطئ المجاورة للمدينة إقبالا كبيرا، خلال فصل الصيف، ويتضاعف الطلب على حافلات النقل الحضري.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.