بعد 16 سنة من البحث.. اعتقال مُجرم باسبانيا - بريس تطوان - أخبار تطوان

بعد 16 سنة من البحث.. اعتقال مُجرم باسبانيا

أعلنت الشرطة الوطنية فى منطقة بوننتا أومبريا، بهويلفا الإسبانية، أنها تمكنت من اعتقال أكثر المجرمين المطلوبين فى أوروبا، جان مارك سيريشاى، الملقب بـ”سيرى”، والذى استمر البحث عنه لمدة 16 عاما بسبب قتله امرأة عجوز فى عام 1999.

ووفق ما نشرت مصادر إعلامية إسبانية، فإن سيرى، وُلد 6 يناير 1981، وارتكب العديد من الجرائم لكن الجريمة الأكثر بشاعة، تلك التي قام بارتكابها قبل يوم واحد من عيد ميلاده الثامن والعشرين، حيث اقتحم منزل امرأة تبلغ من العمر 96 عاما فى بلدة بوفورت، وكان يهدف إلى سرقة أموالها والهروب لأى بلد آخر، فقام بتقييدها وضربها بمطرقة ما جعلها تنزف حتى الموت، ولإخفاء الجريمة أشعل النار فى منزل الضحية الذى انتهى بها المطاف بجثة متفحمة.

وحسب ذات المصادر، فقد حكم على سيرى عام 2000  بالسجن لمدة 20 عامًا بتهمة “القتل الخطأ”،  ليختفي لمدة 16 سنة، في ظل البحث والتحري حول مكان، وذلك بعد حصوله في أكتوبر 2004 على أول تصريح بالسجن.

في نفس السياق، قالت صحيفة “هويلفا انفورماثيون” الإسبانية إن سيري كان هاربا من العدالة فى لوكسمبورج منذ 2004، عندما تم الحكم عليه بالسجن لأول مرة، حيث كان يعيش في مدينة هويلفا منذ 2006، أى منذ 14 عامًا، وذلك بعد أن أمضى عامين يتجول فى بلجيكا وفرنسا، إذ وقع سيرى فى حب المدينة الإسبانية وتزوج وأنجب ولدا بها، لتعثرعليه الشرطة بونتا أومبريا على الطريق، وتتصل بقوات شرطة لوكسمبورج عبر البريد الالكترونى لصحيفة “الباييس” الإسبانية.

وأضافت الصحيفة، أنه كان يكفي مشاركة صورة القاتل في مجموعة الواتساب التابعة للهيئة البلدية حتى يتعرف عليه أحد العملاء المحليين، بالإضافة إلى تعاون المواطنين، حيث تم تحديد مكانه بفضل منصة Enfast – الشبكة الأوروبية لفرق البحث عن الهاربين – التي تم إنشاؤها في إطار التعاون الدولي.

وتم القاء القبض على الهارب في منتصف بعد ظهر الاثنين الماضى ، بالتعاون مع الشرطة القضائية، وذلك عندما كان يغادر المنزل ، حيث أظهر هدوءه وقام بالاعتراف بأنه مجرم هارب، في وقت لاحق ،

وتم تأكيد هويته ببصمات أصابعه ، فيما أكد  لرجال الشرطة بأنه “كان يعلم دائمًا أن لحظة اعتقاله ستأتي وأنه فكر حتى في تسليم نفسه، لكنه لم يفعل ذلك أبدًا”. وأصدرت لوكسمبورج أمرًا أوروبيًا بالقبض والتسليم ، لذلك من المتوقع أن يتم تسليم الهارب إلى سلطات البلاد في الأيام المقبلة.

 

 

بريس تطوان/متابعة


شاهد أيضا