باشا الفنيدق يمنع نشاطا خيريا لفائدة مرضى السرطان - بريس تطوان - أخبار تطوان

باشا الفنيدق يمنع نشاطا خيريا لفائدة مرضى السرطان

علمت “بريس تطوان” من مصدر خاص بمدينة الفنيدق أن السلطات المحلية بالمدينة رفضت الترخيص لتنظيم نشاط خيري كان من المزمع تنظيمه مساء يوم الخميس 13 فبراير 2020 بقاعة دار الثقافة بالفنيدق من طرف مجموعة من الشباب بالمدينة أطلقوا مبادرة لجمع التبرعات لفائدة مرضى السرطان.

وكان هؤلاء الشباب الذين شرعوا في الاستعداد لتنظيم هذا اللقاء الثقافي والفني تحت اسم مجموعة “ولاد المدينة”، قد أعلنوا في الأيام الماضية عن تنظيم هذا اللقاء وطرحوا مجموعة من التذاكر للبيع التي نفذت بشكل كامل.

وأفاد المصدر أن المنظمين تفاجأوا برفض مصالح باشوية الفنيدق الترخيص لإقامة هذا اللقاء الخيري دون تقديم مبررات واضحة، مشيرا أن السلطات تخوفت من مصدر التبرعات المالية التي تم جمعها لفائدة بعض مرضى السرطان بالمدينة.

وأكد المصدر أن جمع التبرعات المالية تشكل نقطة تخوف كبيرة لدى السلطات وخاصة من مصدرها وطرق صرفها وهي المسألة التي تنظمها ضوابط قانونية صارمة من طرف الأمانة العامة للحكومة.

إلى ذلك قال بعض أعضاء اللجنة التنظيمية في تدوينات على الفايسبوك أن هذا اللقاء تم تأجيله دون التطرق لأسباب التأجيل، مشيرين أن المبالغ المالية التي تم جمعها سيتم تسليمها لمرضى السرطان في الساعات المقبلة.

تجدر الإشارة إلى أن السلطات المحلية بالفنيدق عملت مؤخرا على رفض الترخيص لتنظيم بعض الأنشطة الأخرى بالمدينة من طرف بعض الجمعيات المحلية. وأرجعت بعض المصادر المحلية أسباب هذا الرفض إلى العلاقة المتشنجة بين باشا مدينة الفنيدق وبعض أعضاء المجلس الجماعي الذين يدعمون هذه الجمعيات لإقامة هذه الأنشطة.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا