انعقاد مؤتمر إقليمي لحزب الأحرار بشفشاون - بريس تطوان - أخبار تطوان

انعقاد مؤتمر إقليمي لحزب الأحرار بشفشاون

بريس تطوان
احتضنت قاعة محمد السادس للثقافة والفنون والرياضة  يوم السبت 15 يناير 2022 المؤتمر الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بشفشاون تحت شعار “الطريق نحو المؤتمر الوطني 4-5 مارس 2022” .
وقد تم استقبال جميع المؤتمرين على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، لتنطلق أشغال المؤتمر الإقليمي بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم  بعدها تم رفع النشيد الوطني مباشرة استهل السيد المنسق الإقليمي للحزب احميدو بن عياد كلمته بالترحيب بكل من السيد عمر مورو عضو المكتب السياسي للحزب ورئيس مجلس جهة طنجة تطوان الجسيمة  والسيد محمد البكوري عضو المكتب السياسي للحزب ورئيس فريق المجلس المستشارين و النواب البرلمانيين للحزب في الجهة وعلى رأسهم عبد الرحمان العمري وجميع رؤساء الجماعات ورئيس المجلس الإقليمي  بشفشاون.
وأشاد السيد احميدو بن عياد بالتجربة الناجحة للحزب خصوصا بعد تصدره المرتبة الأولى في جميع الاستحقاقات بإقليم شفشاون والتي جاءت عن طريق مجهودات مناضلي ومناضلات الحزب وكذا الثقة التي وضعتها ساكنة الإقليم فيهم، مؤكظا على أن رئيس الحكومة ووزرائهم، لهم ما يكفي من الخبرة والكفاءة والتجربة لتنزيل البرنامج الحكومي .
وفي كلمة للسيد عمر مورو رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة أبلغ فيها الحضور، تحيات السيد الأمين العام للحزب عزيز أخنوش لكل مناضلي ومناضلات الحزب في إقليم شفشاون ، مبرزا أن المحطة المهمة  التي أعطت خارطة طريق للمستقبل كانت المؤتمر السادس والذي بفضلها استطاع الحزب أن يتصدر الانتخابات على المستوى الوطني ، بفضل انخراط الوجوه الجديدة التي أعطت الكثير وخصوصا على صعيد إقليم شفشاون.
كما شدد “مورو” على ضرورة إشراك المواطنين و المواطنات مع جمع المنتخبين والبرلمانيين في وضع برنامج تنموي شامل، مضيفا بأنه في القريب العاجل سيكون لقاء خاصا بمدينة شفشاون سيترأسه عامل الإقليم  وسيجمعهم بجميع المنتخبين وبرلمانيين عن إقليم شفشاون للوقوف على الاشكالات التي يعاني منها المواطن الشفشاوني والمواطن القروي لتدارس المشاريع المستقبلية لحل مجموعة من الاشكاليات والتحديات الراهنية التي تواجه المواطن بالإقليم.
وفي كلمة للسيد محمد بكوري عضو المكتب السياسي ورئيس فريق المستشارين تقدم  باسمه وباسم باقي الفريق وأعضاء المكتب السياسي  بشكر كل المؤتمرين والمؤتمرات وكافة الحضور وعلى أن المؤتمر الوطني 4-5 مارس سيعزز المكتسبات التي وصل لها الحزب على الصعيد الوطني وأن المسؤولية تضاعفت وأصبحت أكثر أهمية من ما مضى وأن الشعب المغربي كله ينتظر من حزب التجمع الوطني للأحرار أن يلتزم بما تعاهد به .
وفي كلمة للنائب البرلماني عبد الرحمان العمري الذي استغل  فيها  حضور رئيس الجهة للتطرق لعدة مشاكل يتخبط فيها إقليم شفشاون والتي يجب الترافع عليها  ومن أهمها تعميم الكهرباء على جميع الدواوير وكذلك البنية التحتية وتعميم النقل المدرسي والرفع بالمنظومة الصحية وكان من بين مقترحاته إنشاء وحدات استشفائية إقليمية أخرى لتخفيف الضغط على المستشفى الإقليمي الوحيد .
وفي كلمة للسيد اليزيد التاغي رئيس المجلس الإقليمي لشفشاون أشار فيها برد الاعتبار لمدينة شفشاون التي تفتقر إلى أبسط الأمور كالإنارة العمومية والمناطق الخضراء ، كما طالب بالتعجيل في ملف الكلية المتعددة التخصصات لأنها ستعطي دفعة قوية لاقتصاد المدينة والاقليم الذي يشهد أزمة خانقة .
كنا طالب اليزيد التاغي بانضمام الجهة لمجموعة الجماعات التعاون لإعطائها الدعم الكافي والقوة لفك العزلة على البوادي  في الاقليم، وفي نقطته الأخيرة ترافع فيها عن مشكل المنح، مطالبا بتعميمها على جميع طلبة الإقليم .
وفي نهاية هذا المؤتمر الإقليمي تمت المصادقة على لائحتي  مؤتمري المجلس الجهوي والمجلس الوطني، كما أسندت لجنة الشباب إلى فيصل الفرول ولجنة المرأة للأخت اعتماد الكوزي ولجنة المجلس الوطني لكل من السيد احميدو بن عياد وعبد العالي الجوط، واختتم المؤتمر الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بتلاوة برقية ولاء للسدة العالية بالله أمير المؤمنين الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

شاهد أيضا