انطلاق محاكمة 24 متهما بالشغب في تطوان - بريس تطوان - أخبار تطوان

انطلاق محاكمة 24 متهما بالشغب في تطوان

شهدت المحكمة الابتدائية بتطوان، انطلاق الجلسة الأولى من محاكمة 24 متورطا في شغب محيط ملعب سانية الرمل بالمدينة أثناء إجراء مباراة فريق الرجاء البيضاوي ضد فريق المغرب التطواني بملعب سانية الرمل، وذلك بعد الانتهاء من التحقيقات التي باشرتها الضابطة القضائية المكلفة بالبحث بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، وإنجازها لمحاضر استماع في الموضوع لكشف الحيثيات والظروف المتعلقة بالعنف والشغب.

وحسب مصادر مطلعة فإن أغلب المتهمين في الملف، يتابعون من أجل المساهمة في أعمال العنف أثناء مباراة رياضية و الإلقاء العمدي للأحجار والمواد الحارقة خلال مباراة رياضية، وتعييب وإتلاف تجهيزات الملعب والمنشآت الرياضية ومحاولة الدخول إلى الملعب باستعمال القوة، والعصيان بأكثر من شخصين مجتمعين يحملون أسلحة ظاهرة، وإهانة رجال القوات العمومية أثناء القيام بمهامهم، واستعمال العنف والضرب والجرح في حقهم باستعمال الأسلحة، إلى جانب تعييب وإتلاف وتكسير سيارات و معدات مخصصة للمنفعة العامة.

واستنادا إلى المصادر نفسها فإن هيئة المحكمة، باشرت إجراءات تحضير الملف من أجل مناقشة جميع التهم التي يتابع من أجلها المتهمين، والنظر في مرافعات دفاعهم وفق شروط المحاكمة العادلة، قبل حجز الملف من أجل المداولة والنطق بالأحكام، طبقا للمساطر القانونية وفصول القانون الجنائي المغربي الذي يعاقب على الشغب والعنف والتخريب وعدم الامتثال والاعتداء على القوات العمومية بالسجن والغرامة المالية.

وكانت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح ولاية أمن تطوان على هامش المقابلة التي جمعت ما بين فريقي الرجاء البيضاوي والمغرب التطواني، السبت الماضي، أسفرت عن ضبط 29 شخصا، من بينهم أربعة قاصرين، وذلك للاشتباه في تورطهم في ارتكاب أعمال العنف المرتبط بالشغب الرياضي وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية والعنف في حق موظفين عموميين أثناء أداء واجبهم.

واندلعت أعمال الشغب بعدما حاول محسوبون على جمهور الرجاء البيضاوي الولوج بالقوة لمدرجات الملعب، بسبب تجاوز الطاقة الاستيعابية للملعب، حيث عمدوا إلى ارتكاب أعمال شغب وعرضوا أمن المنشأة الرياضية والجمهور للخطر، وقد أسفرت التدخلات الأمنية المنجزة عن توقيف المشتبه فيهم بعد تورطهم في التخريب العمدي لمركبات تابعة للأمن الوطني، وقيام البعض منهم بالرشق بالحجارة مما تسبب في إصابة 20 عنصرا من القوات العمومية بجروح، علاوة على تورط مجموعة من بينهم في ارتكاب جرائم مختلفة كالتخدير وحيازة أسلحة بيضاء وأدوات راضة وعدم الامتثال.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.