الهجرة الأندلسية الأولى إلى مدينة تطوان - بريس تطوان - أخبار تطوان

الهجرة الأندلسية الأولى إلى مدينة تطوان

بريس تطوان

بدأت الهجرة إلى تطوان في عنفوان السؤدد الإسلامي بالأندلس وقبل انتصار الخليفة أبو يعقوب المنصور الموحدي (1184 – 1199م) في معركة الأرك، غير أن الهجرة الأولى كانت عندما هاجر عبد القادر التبين (المتوفى سنة 1170م) من غرناطة إلى سبتة ثم إلى تطوان سنة 1145م هو تلميذ ابن رشد وكانت له مراسلات مع الغزالي.

ويروي لنا العلامة الرهوني قصة التبين بقوله: “وفي سنة 549م جاء سيدي عبد القادر إلى أبيه وكان يعتريه جذب، وقال له يا أبت إني أريد أن أرتحل من هذه العدوة قد تغيرت مرتين صلح حالها، ثم أن تغيرت ثالثة، فلا أظن إلا أحيط بها، فإن رأى سيدي الوالد في قولي صلاحا أعانني عليه فقال: “الأمر ما رأيت لكن حين يقضي لك الله به يكون لك فيه خير”.

شرع الولي الصالح سيدي عبد القادر التبين سنة 1148م في بناء بعض البيوتات وبعض المرافق التابعة كالمسجد والمطحنة، وبشهادة وصاحب كتاب الاستبصار، تبين بالفعل أن حومة المنجزة أقدم نواة عمرانية بالمدينة ويقول محمد داود في هذا الصدد: “ويظن شيخنا الرهوني أن هذا المكان هو المعروف حاليا بالمنجزة من حومة السويقة حين أطلق عليها أول اسم حصن تيطاوين أم الثاني فسماها المدينة القديمة”.

كتاب: تطوان بين المغرب والأندلس (تشكيل مجتمع مغربي أندلسي في القرنين 16 و 17م)

للمؤلفة: نضار الأندلسي

منشورات جمعية دار النقسيس للثقافة والتراث بتطوان

(بريس تطوان)

يتبع

 


شاهد أيضا