الموت والحياة (الحلقة الأولى) - بريس تطوان - أخبار تطوان

الموت والحياة (الحلقة الأولى)

تكون الحياة جميلة حينما نبتسم ونحن نراها تكيد لنا المكائد…
الحياة موسيقى كون صامت ومخيف، لكنها شجن تعزفه نسائم الرحمان…
الكلام الخالي من الخبث علامة عل روح سامية….
من يعمل بصدق يكتشف سريعا أسرار الحياة في نبض القلب وعرق الجبين…
هناك فرق بين الكفاح من أجل البقاء على قيد الحياة، وبين الكفاح ضد الحياة، الأول طبيعي وضروري، أما الثاني فهو عبثي وجنوني…
الحياة إرادة تسكن كل المخلوقات، وتدير معاركها ضد الموت بأسلحة ثلاثة: الغذاء والهواء والتناسل…
الحياة هي الوجه المبتسم للطبيعة، والسر الهارب من كل تحديد….
ليس هناك حرب خفية بين الموت والحياة، بل هناك فقط توزيع للأدوار حتى لا يصاب الكون بالضجر…
الحياة قوة متوثبة، لا تمنح سرها للخائفين من خوض غمارها…

خلق الله الحياة لتعاش أولا، وحينما حاول الإنسان تفسيرها شرع في نصب الفخاخ لروحه العاشقة لكل ما هو متوارعن الأنظار…

ليست الحياة جسما للفحص والتشريح، بل هي كيان قدسي يصعب النفاذ إلى ملكوته الغائب في حضرة المطلق…

سماع حفيف أوراق الشجر في فصل الخريف، يوقظ في النفوس الجميلة متعة استنشاق عطر الحياة القابعة وراء السقوط…

كم هو مؤلم الموت عندم يسحب منا قريبا أو حبيبا، لكن الدمع يعيد الحياة للمآقي التي ظمأ الحياة…

الألم يذكي فينا غريزة التشبت بالحياة…

العنوان: “حوار العقل والروح”
للكاتب: عبد الإله حبيبي | باحث في علم النفس التربوي
الطبعة الأولى 2016

 

بريس تطوان

 


شاهد أيضا