إقبال محتشم على المهن الموسمية لعيد الأضحى بتطوان - بريس تطوان - أخبار تطوان

إقبال محتشم على المهن الموسمية لعيد الأضحى بتطوان

بريس تطوان

تظهر خلال عيد الأضحى، مجموعة من المهن الموسمية بشكل سنوي، وتشهد انتعاشا ورواجا اقتصاديا ملحوظا.

إلا أن هذه السنة، وبسبب تفشي فيروس كورونا وما صاحبه من تداعيات اقتصادية واجتماعية سلبية، ظهرت المهن المذكورة لكن بشكل محتشم جداً أمام انخفاض الطلب عليها.

وتتمثل المهن الموسمية المرتبطة بعيد الأضحى، في بيع الكلأ والفحم ووسائل الذبح والسلخ، وكذا في خدمات عديدة ومتنوعة لعل أهمها سن السكاكين، وذبح الأضاحي وسلخها، وشواء رؤوسها، فضلا عن نقلها من “الكورنة” أو “الرحبة” إلى منزل صاحبها، إذ تظهر بحلول العيد وتعرف عادة إقبالا كبيرا على أصحابها من لدن المواطنين.

وعن ظروف العيد الحالي، قال محمد صاحب وسيلة لنقل الأضاحي، لبريس تطوان، إن الجائحة وتداعياتها كبلت أطراف عدد من المواطنين، إذ لا زال وإلى حدود اللحظة عدد من المواطنين لم يتمكنوا من اقتناء الأضحية بسبب غلاء الأسعار وقلة ذات اليد، “مما ينعكس سلبا علينا نحن أصحاب وسائل النقل، أجلس كثيرا هنا في انتظار أحد المشترين، وبالرغم من تواجدهم إلا أن انخفاض أعدادهم ملحوظ جدا مقارنة مع السنوات الماضية”، يقول المتحدث.

بدوره اسماعيل متخصص في سن السكاكين، أفاد لبريس تطوان، أنه يمارس العديد من المهن البسيطة طيلة السنة، وينتظر عيد الأضحى للترويج والانتعاش، مشيرا أن الأمر يُعد مختلفا هذه السنة في ظل الظروف العصيبة.

 


شاهد أيضا