المرأة التطوانية... مثالا للسيدة المسلمة المتشبثة بدينها - بريس تطوان - أخبار تطوان

المرأة التطوانية… مثالا للسيدة المسلمة المتشبثة بدينها

بريس تطوان/يتبع…

كانت المرأة التطوانية منذ القديم مثالا للسيدة المسلمة المتشبتة بدينها وبما ورثته من التقاليد التي تفرض عليها أن تعيش داخل بوتقة محكمة ذات إطار محدود وضيق إلى حد كبير، ذلك أنها – كغير من نساء العالم العربي في العهد الذي ولي – لم يكن يسمح لها بتخطي حدها كربة بيت لا انشغال لها إلا القيام بمسؤولية ذلك البيت، مع العناية بنفسها، وخدمة زوجها، وتربية أبنائها، الأمر الذي جعلها تعيش بعيدة تماما عن كل ما له علاقة بالثقافة أو العلوم أو الانخراط في الخدمات التي هي خارجة عن إطار البيت.

الحرف النسائية القديمة: ولكن مع ذلك، فقد عرفت هذه المرأة – شأ، غيرها من النساء – حرفا وصنائع تقوم بها، وتشغل بها أوقاتها، وقد تسترزق منها، حيث كانت من بينهن:

– في حرف لها علاقة بالنسيج:

1- القرشالة (ندافة الصوف أو القطن…).

2- الغزالة (التي تغزل الخيوط).

3- خياطة الثياب الداخلية البيضاء.

4- خياطة الملف.

5- ضرابة البرشمان.

6- الطرازة.

7- الرقامة (معلمة الرقيم).

8- خياطة الطوازن (ما يستر به الساقان).

9- معلمة المسمسم

– وفي حرف لها علاقة بالنظافة والتزيين:

1- الجلاسة (في الحمام).

2- الطيابة (ف الحمام).

3 المشطة (مزينة العرائس).

4- النكافة -بالكاف المعقودة – (مصاحبة العروس والمكلفة بشؤونها أيام الزفاف).

– ومن الحرف ها ما له علاقة بالفن.

1- الغناية (وهي التي ترأس جوقة موسيقية، وغالبا ما تعزف على آلة موسيقية كالعود أو الكمان، او بعض آلات الإيقاع كالدف أو الدربوكة أو الطار أو أكوال (التعريجة).

2- المطربة (الحافظة والمؤدية ذات الصوت الحسن).

3- المداحة (المؤدية لفن القصائد والحضرات والمديح النبوي في مختلف المناسبات الدينية).

– ومنها ما له علاقة بالحياة العامة، مثل:

1- العريفة (وهي التي تمثل السلطة وتدخل البيوت وتكشف على عوراتها عند تنفيذ الأحكام، كما تتولى أمر من تخضع لحكم سرعي فتودع السجن النسائي الذي كان معروفا باسم : دار التقا).

2- البراحة: (التي تتكلف بإشاعة الأخبار والأحكام بين الدور).

3- القابلة (المولدة).

4- المعلمة (التي تلقن مختلف أنواع المهارات).

5- العمارة (التي تقوم بتعمير وإعداد المطربات).

6- الفتالة (التي تهيئ حبوب الكسكس وما شابهها).

7- القطارة (التي تقوم بقطير ماء الزهر أو ماء الورد أو غيره).

8- الصبانة (التي تغسل الثياب مقابل أجرة).

9- البياطة (التي تصبغ جدران المنازل بالجير الأبيض).

10- الطباخة.

11- الخبازة.

12- مولات البالي (المكلفة ببيع الملابس البالية).

13- فتاشة الخدم (المكلفة ببيع وشراء الإماء – وكذا تعيين خدمات البيوت -المتعلمات).

14- الغسالة (غسالة الموتى من النساء والأطفال).

– ومنها ما كان في الغالب من اختصاص النساء اليهوديات، ومن ذلك:

1- الحلوانيات، وهن اللاتي كن يهيئن أنواع الحلوى، وخاصة الفواكه أ الخضار المعسلة أو المكسرة (التفاح والإجاص والعنب…، والجزر والقرع والباذنجان…، إلخ).

2- صانعات العقد للقفاطين والملابس المختلفة.

3- صانعات القهوة في أيام الأعراس والمناسبات العائلية.

4- حكاكات الصفر، أي اللاتي يقمن بتلميع الأواني الناحسية بمادة الرملية والرماد والليمون.

5- المكلفات بالوساطة بين نساء الأسر الأرستقراطية ومتاجر بيع الثياب.

العنوان: تطوان، سمات وملامح من الحياة الاجتماعية

ذ.حسناء محمد داود

منشورات مؤسسة محمد داود للتاريخ والثقافة


شاهد أيضا