القضاء الاسباني يكشف عن شبكة تبييض أموال بجبل طارق لمستشارين قانونيين ومحاسبين - بريس تطوان - أخبار تطوان

القضاء الاسباني يكشف عن شبكة تبييض أموال بجبل طارق لمستشارين قانونيين ومحاسبين

كشفت تقارير صادرة عن قضاء التحقيق الاسباني في قضية أموال “رفعت الأسد” شقيق الرئيس السابق حافظ الأسد، وعم الرئيس الحالي بشار الأسد، عن شبكة خطيرة من المستشارين القانونيين والمحاسبين الذين كانوا وراء تبييض مليارات من الدولارات المتحصل عليها من الفساد السياسي والجريمة المنظمة.

وفي هذا الصدد كشفت المصادر المذكورة أن الأمر يتعلق بشقيقين هما” بنجامين ماراشي” و”إسحاق ماراشي”حيث استطاع بواسطة مكتبهما للاستشارات الكائن بجبل طارق من إنشاء 29 شركة وهمية كلها متفرعة عن شركة “الأم” مقرها الإجتماعي بجزر “الباهاماس” حيث تم بواسطة هاته الشركات الشبح من ادخال أصول ضخمة من عملة الدولار والجنيه الاسترليني والأورو  إلى إسبانيا وصخرة جبل طارق .

وبعد عملية إدخال الأموال إلى الأبناك الاسبانية ووضعها في حسابات مختلفة، تم اقتناء العديد من العقارات الفاخرة بمنطقة “الكوسطاديل صول “من أجل تبييض هاته الأموال وذلك ابتداء منذ سنة 1998 كما تم جعل ملكية بعض الممتلكات في أسم أبناء رفعت الأسد وزوجته وبعض الأشخاص محل ثقة من طرفه .

يذكر أن القضاء الاسباني أصدر قرارا يقضي بالحجز التحفظي على جميع الأصول العينية والمنقولة التي تعود ملكيتها إلى رفعت الأسد وأبناءه ومعارفه كما تم الحكم عليه في دعوى قضائية سابقة بأداء مبلغ مليار أورو كغرامة لفائدة الخزينة العامة الاسبانية.

 

بريس تطوان

 


شاهد أيضا