العناصر البشرية في قبيلة بني حزمار.. العنصر السوسي - بريس تطوان - أخبار تطوان

العناصر البشرية في قبيلة بني حزمار.. العنصر السوسي

بريس تطوان

إذا كانت قبيلة حوز تطوان قد تكونت من عناصر بشرية متعددة، فإن قبيلة بنس حزمار المجاورة لها تبقى من الناحية الإثنية أكثر غنى وتعددا، إذا عرفت توافد هجرات متعاقبة ومن بين العناصر التي تكون منها بنو حزمار منذ مطلع العصر الحديث:

العنصر السوسي:

إذا كانت الشواهد الشفهية حول التواجد السوسي في قبيلة، فإنها في قبيلة بني حزمار أكثر بكثير، كما أن أسماء الأماكن لا زالت تشهد باحتمال صحة الحكايات الواردة حول تواجد السوسيين قديما في تطوان وضواحيها.

يجمع سكان معظم قرى القبيلة على كون السوسيين استوطنوها وأن مناخ المنطقة الشمالية لم يلائم هؤلاء الوافدين وأهلك أكثرهم الضباب والجفاف الذي ضرب المنطقة، فمات بعضهم، ودفن البعض الآخر كنوزه وأمواله ورجع إلى بلاده، ومن بين ما اطلعت عليه في كناش صغير أن السوسيين الذين كانوا آنذاك “يحكمون المغرب”، كانوا يعتبرون منطقة الشمال سجنا ومنفى لكل عدو لهم، فكانوا كلما غضبوا على شخص جاؤوا به إلى منطقة “باب تازا” بقبيلة الأخماس وألقوه هناك وتركوه يواجه مصيره بمفرده، وهناك جماعات أخرى التحقت بهؤلاء المنفيين بغرض التجارة، أو بغرض الجهاد ضد البرتغاليين، ولا يعلم على وجه التحديد ما هي الدولة المقصودة ب “دولة السوسيين” فلا يبعد أن تكون الدولة السعدية. لأنها توافق فترة الجهاد ضد البرتغاليين، ولكونها سلالة قدمت من ناحية سوس، ومن جهة أخرى لا يستبعد أن تكون أسطورة السوسيين قد ظلت عالقة بذاكرة السكان من فترات تاريخية قديمة انفصلت فيها قبائل غمارة المصمودية عن أقاربها المصامدة الذين كانت بلاد سوس موطنهم الأول، أو أن يكون الموحدون أنفسهم هم المقصودون بعبارة السوسيين هذه، إذ لا تعين الأسطورة المنتشرة في بلاد جبالة وغمارة والريف، تاريخا لهذه الأحداث إطلاقا.

ومما يسجل أن الكثير من المناطق بتراب القبيلة بها خرائب وآثار قديمة تنسب للسوسيين، ومنها بعض الخرائب في الضفة اليمنى لوادي المحنش، وأخرى توجد فوق مدشر يرغيث بأعلى جبل “سيدي تميم”، يقال إنها كانت قرية سوسية، وبها بقايا مسجد مخرب يدعى عند الأهالي “الجويمعة” (تضغير جامع)، كما يسمى أيضا باسمه السوسي القديم “واد أقزامن”.

وتكثر الروايات حول السوسيين الذين عاشوا بجبال بني حزمار في مدشر بني صالح، حيث لا زالت مواضع بالمدشر المذكور تحمل أسماء سوسية خالصة منها “تازاطين” وهي ساحة كبيرة بوسط المدشر، و “تاغبالوت” وهو اسم أرض واسعة أسفل المدشر…

ومما يلاحظ أيضا أن الأسر ذات الأصل السوسي قليلة الانتشار جدا في بني حزمار، ولم نتحصل من خلال البحث الميداني على أسر تدعي الانتساب للسوسيين إلا ما كان من أسرة “أحمري” بمدشر “دار ابن قريش” بفرقة الواديين.

المؤلف: بلال الداهية

العنوان: تطوان وباديتها “نبذة تاريخية عن حوز تطوان وبني حزمار

منشورات باب الحكمة

(بريس تطوان)

يتبع…


شاهد أيضا