الشعر والتشكيل والتصوير الفوتوغرافي في مدينة شفشاون (1) - بريس تطوان - أخبار تطوان

الشعر والتشكيل والتصوير الفوتوغرافي في مدينة شفشاون (1)

بريس تطوان

لا شك أن جمال طبيعة مدينة شفشاون جعل منها مدينة الشعر والشعراء، ومصدر إلهام وإبداع لنماذج شعرية رفيعة كتبها شعراء ينتمون إلى هذه المدينة من مختلف الأجيال، تغنوا بمحاسنها وجمالها الطبيعي والمعماري، فوصفوا جمال مدينتهم، ومدى حبهم لها وتعلقهم بها، والتشبث بأرضها وترابها الندي، وحنينهم إليها، أمثال: عبد الكريم الخيراني، وعبد السلام الحضري، وعبد القادر المقدم، ومحمد أبو عسل، وعبد الكريم الطبال، وأحمد بنميمون، ومحمد الميموني، واسماعيل أزيات، ومحمد جواد الخنيفي، ومحمد بنيعقوب… فكانوا لسانها المعبر عن مكنونها. وما زالت شفشاون تنجب الشعراء…

ولما كان حب أهل هذه المدينة للشعر والشعراء حبا لا يوصف، وكأنهم استلهموا هذا الحب من الشعر الأندلسي، ومن طبيعة غرناطة وقرطبة وطليطلة ورندة، فقد كان دأب شعراء المدينة وأهلها تنظيم “مهرجان الشعر” مرة كل سنة، يشارك فيه شعراء من جميع جهات المغرب؛ فيفدون عليها لإلقاء قصائدهم أمام جمهور غفير يعشق الشعر ويستمتع به، لقد كان هذا المهرجان مناسبة يلتقي فيها شعراء من جميع أنحاء المغرب ومن مختلف الأجيال.

ولم تكن شفشاون مصدر إلهام لأبنائها من الشعراء الذين ولدوا ونشأوا فيها فحسب، بل كانت أيضا مصدر إلهام لزوارها الذين توافدوا عليها على مر العصور والأجيال، كأبي علي الحسن اليوسي الذي زارها سنة 1080هـ، وتغنى بجمال طبيعتها الخلابة.

ليست مدينة شفشاون الشعر والشعراء فحسب بل هي أيضا مدينة الفن التشكيلي والتصوير الفوتوغرافي، حيث عرفت عددا كبيرا من الفنانين التشكيليين الذين عبروا عن حبهم وعشقهم لهذه المدينة من خلال تلك اللوحات والصور الفوتوغرافية التي تجسد معالمها. وينقسم الفنانون التشكيليون إلى مجموعتين: الأولى اعتمدت على موهبتها فقط، وكانت تعابيرها عفوية تلقائية، ومع ذلك أنجزت أعمالا جميلة لها عشاقها، ومن بين هؤلاء: الفنان “الورديغي”، والفنان “الحمري”.

أما المجموعة الثانية فهي التي تلقت أصول الفن التشكيلي من خلال الدراسة الأكاديمية كالفنان المرحوم “عبد السلام خرخور” الذي درس في مدرسة الفنون الجميلة بمدينة تطوان، ثم بكلية الفنون بإحدى المدن الإسبانية.

ولا شك أن الطبيعة الساحرة في شفشاون وجمال معمارها الأندلسي ساعدا على إبراز المواهب التي ظهرت عند الفنانين التشكيليين الشفشاونيين ك: “محمد حقون” و “محمد علوش” و “سعيد الحولاني” و “محمد المخزوم” و “محسن الوراكلي” و “نزيهة العلمي” وغيرهم.

الكتاب: شفشاون ذاكرة المكان

الكاتب: عبد الواحد التهامي العلمي

المركز العربي للدراسات الغربية

(بريس تطوان)

يتبع…

 


شاهد أيضا