الشروع في إنجاز منطقة تجارية بالفنيدق بعد إغلاق معبر سبتة - بريس تطوان - أخبار تطوان

الشروع في إنجاز منطقة تجارية بالفنيدق بعد إغلاق معبر سبتة

بعد قرار الرباط منع تهريب السلع نهائيا عبر معبر باب سبتة المحتلة، شرع المغرب في خطوات عملية من أجل إنجاز منطقة اقتصادية بالفنيدق لإيجاد بديل وطني لممتهني التهريب.

وأطلقت وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الشمال بالمملكة، وهي مؤسسة عمومية تحت وصاية رئيس الحكومة، طلب عروض من أجل تهيئة منطقة الأنشطة الاقتصادية بالفنيدق الشطر 1، في إطار برنامج التنمية الاقتصادية لعمالة المضيق- الفنيدق.

ويتعلق الشطر الأول من المنطقة التجارية بأعمال الحفر، وتهيئ الطرق، وقنوات الصرف الصحي، وشبكة الاتصالات، ومعابر التفتيش والمراقبة الأمنية عن بعد وأنظمة الحراسة، بكلفة مالية تقدر بـ 91.490.109.00 مليون درهم.

ومر المغرب إلى السرعة القصوى لإنجاز المنطقة الصناعية في ظرف أقصاه سنة ونصف، حيث سيتم فتح طلبات العروض المتعلقة بتهيئة المنطقة الاقتصادية بالفنيدق يوم 06 أبريل المقبل.

ووضعت وكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الشمال بالمملكة، وفق معطيات اطلعت عليها هسبريس، تصورا شاملا لإنجاز المنطقة الاقتصادية بالقرب من سبتة ويترقبها ساكنة إقليم تطوان منذ مدة لارتباط جزء من النشاط التجاري في المنطقة بالسلع المهربة من المدينة المحتلة.

ومنذ قرار السلطات المغربية إغلاق المعبر التجاري لسبتة المحتلة وتجار المنطقة خصوصا الفنيدق يترقبون قرار الحكومة المغربية، لا سيما أن عشرات المحلات التجارية بالفنيدق أقفلت أبوابها بعد منع تهريب السلع نهائياً.

بريس تطوان/متابعة

 


شاهد أيضا