الشركات تسابق الزمن لإنتاج لقاح مضاد لـ"أوميكرون" - بريس تطوان - أخبار تطوان

الشركات تسابق الزمن لإنتاج لقاح مضاد لـ”أوميكرون”

بريس تطوان

على غرار بيونتيك ومودرنا أعلنت شركتا فايزر وجونسون آند جونسون بدء العمل على تطوير لقاحات مضادة للمتحور “أوميكرون” في حال لم يكن لقاحاهما فعّالين في الحماية من هذه السلالة.

وقال آلبرت بورلا رئيس شركة فايزر في مقابلة مع شبكة “سي إن بي سي” التلفزيونية الأمريكية أمس الإثنين، إنه “لا يزال هناك الكثير من الغموض” بشأن المتحورة الجديدة التي رصدت في جنوب إفريقيا ووصفتها منظمة الصحة العالمية بأنها “مُقلقة”.

وأضاف “سنعرف أهمّ ما يجب أن نعرفه خلال بضعة أسابيع”، مشيراً إلى أنّه لا بدّ من القيام بتجارب لاختبار فاعلية اللّقاح الحالي الذي طوّرته شركته بالتعاون مع شركة بيونتيك.

وأوضح أنهّ “إذا تبيّن أنّ اللّقاح (الحالي) أقلّ فعالية وأصبحنا بحاجة لتطوير لقاح جديد، فقد بدأنا بالعمل عليه الجمعة، لقد قمنا بأول نموذج للحمض النووي وهو سيكون المرحلة الأولى في تطوير لقاح جديد”.

حيث أن فايزر كانت قد ابتكرت سابقاً نسختين جديدتين من لقاحها لمواجهة المتحورتين دلتا وبيتا، إلّا أنّهما لم تُستخدما.

بدورها أعلنت شركة جونسون آند جونسون أنّها “بصدد تقييم فعالية لقاحها المضادّ لكوفيد-19 في مواجهة المتحوّرات”، بما فيها أوميكرون.

وأضافت الشركة في بيان أنّها تعمل في الوقت نفسه على إنتاج “لقاح يستهدف تحديداً أوميكرون، وستقوم بتطويره عند الاقتضاء”.

ونقل البيان عن ماثاي مامين، المسؤول عن الأبحاث في شركة يانسن التابعة لجونسون آند جونسون التي طوّرت اللّقاح المضادّ لكوفيد-19، قوله إنّ الشركة “لا تزال واثقة” من قدرة لقاحها الحالي الأحادي الجرعة على توفير استجابة مناعية ضد المتغيّرات المختلفة.

لكنّ مامين أكّد في الوقت نفسه أنّه يمكن لجونسون آند جونسون أن تباشر “بسرعة” إجراء التجارب السريرية على النسخة الجديدة من اللقاح إذا لزم الأمر ذلك.

من جهتها، كانت شركة موديرنا قد أعلنت الجمعة عزمها على تطوير جرعة معزّزة من اللّقاح مخصصة للحماية من المتحورة أوميكرون.

وقال الرئيس التنفيذي لمودرنا ستيفان بانسل لصحيفة فايننشال تايمز “إنه يستبعد أن تكون اللقاحات المضادة لكوفيد-19 فعالة ضد السلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا كما كان الأمر بالنسبة للسلالة دلتا.

وأضاف بالقول: “أعتقد أنه سيكون هناك قصوراً جوهرياً. لا أعرف مقدار ذلك لأننا بحاجة إلى انتظار البيانات. لكن جميع العلماء الذين تحدثت إليهم … ذهبوا إلى أن “هذا لن يكون مناسباً”.

وكانت شركة بيونتيك الألمانية قد أعلنت أمس الاثنين أنها تقوم بإجراء اختبارات معملية لفحص متحور كورونا الجديد “أوميكرون” بالتزامن مع العمل على تطوير لقاح معدل تحسباً لاحتمال أن يصبح تعديل اللقاح ضرورياً.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قالت متحدثة باسم الشركة: “حتى لا نضيع وقتاً، فإننا نقوم بالمهمتين بشكل متزامن إلى حين توافر بيانات ويكون لدينا معلومات أكثر حول ما إذا كان ينبغي تعديل اللقاح أم لا”.

 


شاهد أيضا