السيد الفاسي الفهري يزور المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان - بريس تطوان

السيد الفاسي الفهري يزور المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان

قام وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، السيد عبد الأحد الفاسي الفهري، الأربعاء، بزيارة للمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان، وذلك بمناسبة افتتاح الموسم الجامعي 2019 – 2020 تحت شعار “المهندس المعماري في قلب تحديات التنمية”.

وأوضح السيد الفاسي الفهري، في تصريح للصحافة بالمناسبة، أن هذه الزيارة تأتي بهدف الالتقاء بجميع شركاء المدرسة، لاسيما الإدارة والطاقم الإداري والطلبة وآبائهم، والطاقم التربوي للمؤسسة، إضافة إلى المنتخبين وغرفة التجارة والصناعة والجامعة ومعاهد أخرى، مضيفا أن هذا اللقاء يشكل أيضا مناسبة للوقوف على التحضيرات المتعلقة بالدخول الدراسي.

واعتبر الوزير أن “الهدف يتمثل أيضا في تعبئة جميع شركاء المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان، التي أصبحت مدرسة قائمة الذات، لتحقيق وإنجاز مشروع مدرسة للهندسة المعمارية تمنح تعليما يتماشى مع المعايير المعمول بها دوليا وينسجم مع التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

كما يتجلى الهدف، بحسب السيد الفاسي الفهري، في تمكين المدرسة من مواكبة مشروع الجهوية المتقدمة والتقاليد المعمارية للمملكة، من خلال الاستجابة لانتظارات المواطنين، مغتنما هذه المناسبة للتأكيد على عزمه تعزيز مكانة المدارس الوطنية للهندسة المعمارية وتسهيل انفتاحها على محيطها الجهوي والدولي.

من جهة أخرى، شدد السيد الفاسي الفهري على ضرورة إرساء علاقة مبنية على الشراكة والثقة بين الوزارة والمدرسة والطلبة وأبائهم وأولياء أمورهم، داعيا في هذا الصدد الطلبة وعائلاتهم إلى “العمل معا من أجل إرساء مشروع جماعي يرتكز على الثقة يعود بالنفع على الطلبة”.

من جهته، أشار مدير المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان، حكيم الشرقاوي، إلى أن الزيارة التي قام بها وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة للمدرسة بمناسبة الدخول المدرسي 2019 – 2020 تتزامن أيضا مع افتتاح، للمرة الأولى، سلك الماستر بالمدرسة.

وأضاف أن هذه الزيارة تشكل مناسبة للتواصل مع الطلبة وآبائهم وتعزيز الجهود المبذولة منذ حوالي 11 سنة للنهوض بالمدرسة، مؤكدا أن هذه الجهود ستتواصل لتطوير المدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بتطوان.

وتابع السيد الشرقاوي أن المدرسة تواكب التوجيهات الاستراتيجية للوزارة، معتبرة أن المؤسسة قادرة على الإسهام في رفع مختلف التحديات التنموية للمملكة عبر تكوين أطر كفؤة قادرة على مواكبة الأوراش التنموية للمغرب.

وتروم زيارة السيد الفاسي الفهري للمدرسة، التي تندرج في إطار تتبع التكوين في مجال الهندسة المعمارية والرغبة في مواكبة شبكة المدارس العمومية، الاطلاع على وضعية التحضيرات المتعلقة بالدخول الجامعي 2019 – 2020، وتعزيز الجهود التي تبذلها الوزارة لمنح كل مدرسة مقرا خاصا بها من أجل ضمان شروط التدريس الملائمة والسهر على راحة الطلبة.

يذكر أن هذا اللقاء جرى بحضور كل من الكاتب العام لقطاع إعداد التراب الوطني والتعمير بالوزارة، ورئيس جامعة عبد المالك السعدي، ورئيس الجماعة الحضرية لتطوان إضافة إلى بعض مسؤولي الوزارة.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا