الزبير ابن الأمين... ذاكرة تطوان الرياضية - بريس تطوان - أخبار تطوان

الزبير ابن الأمين… ذاكرة تطوان الرياضية

بريس تطوان

أتقدم إلى جنابكم الكريم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان على مشاركتكم المتميزة بالعرض القيم، الذي أتحفتم به الحاضرين من خلال قراءتكم في كتاب “الرجل الذي طار بالدراجة” لمؤلفه الدكتور الأديب محمد أنقار. عبد السلام الشعشوع. (الرئيس المنتدب لجمعية تطاون أسمير).

  • ازداد بمدينة تطوان سنة 1949، تلقى تعليمهالإبتدائي والثانوي في مسقط رأسه. وحصل على شهادة الباكالوريا.
  • تخرج من المدرسة العليا للأساتذة سنة 1969 أستاذا للتعليم الثانوي بالسلك الأول. وبعد حصوله على الإجازة في اللغة العربية وآدابها من كلية آداب الرباط. ارتقى إلى السلك الثانوي الثاني، عين من طرف وزارة التربية الوطنية في عددمن المؤسسات التعليمية بالمغرب منها: ثانوي الأيوبي (سلا)، ثانوية ابن الخطيب (طنجة)، ثانوية الحسن الثاني (تطوان)، والمعهد التقني الإسباني (تطوان)
  • تتلمذ على يده عدد وافر من الطلبة، بعضهم اليوم يمثلون أطرا عليا في كثير من المؤسسات الرسمية، هم يتذكوؤن الآن خصاله الجميلة، حيث كان يسعى إلى مساعدة تلامذته وتحفيزهم على التفوق في الدراسة، إلى جانب مبادراته إلى العمل الخيري، ودماثه أخلاقه التي اكتسبته مودة زملائه الأساتذة واحترام رؤسائه
  • عشق الثرات الموسيقي الأندلسي المغربي، وعمل لفترة طويلة منسقا للفرقة الموسيقية التابعة للمعهد التقني الإسباني، إلى جانب رئيس جوق السلام، الفنان عبد السلام، الفنان عبد السلام الحمري، لتكوين وتاطير الطلبة، وتمثيل المعهد في كثير من الملتقيات والمهرجانات المدرسية، التي كانت تقام بالمدن المغربية والإسبانية.
  • ترجم العديد من موشحات وأزجال الموسيقى الأندلسية من اللغة العربية إلى اللغة الإسبانية.
  • في فترة شبابه انشغل بالثقافة الرياضية، حيث مارس كرة القدم مع فرق الأحياء والفرق المدرسية بمدينة تطوان. وتحول الانشغال إلى شغف بقراءة وتتبع أخبار الرياضة المغربية والعالمية، ثم إلى نبش في الذاكرة الرياضية الوطنية خاصة ما يتعلق منها بمدينة تطوان وعموم مدن الشمال.
  • نتيجة رحلة طويلة من البحث والتنقيب في مكتبات خاصة وعامة، تجمعت لديه معطيات ووثائق في غاية الأهمية، وهو عازم عاة نشرها قريبا في كتب. أو عبر الصحف المحلية والوطنية.
  • بعد مرجعا في تاريخ الرياضة الشمالية والوطنية بالنسبة للصحافيين والمهتمين يالذاكرة الرياضية، لاسيما المحلية منها.
  • شارك في كثير من اللقاءات والندوات الرياضية، منها ندوة “واقع الرياضة التطوانية بين الأمس واليوم”، التي نظمتها جمعية رايطة لاعبي المغرب أتلتيك تطوان والفعاليات الرياضية، وحفل تقديم كتاب “الرجل الذي طار بالدراجة”، لمحمد أنقار، وتقديم كتاب “تطوانيون في مدريدط للكاتب الصحافي أحمد مغارة.
  • استضافته إذاعة تطوان للحديث عن ذاكرة ملعب سانية الرمل، في برنامج إذاعي بعنوان: “ذاكرة مكان”.
  • ساهم في إنجاح الدورتين الثالثة والرابعة من الأسبوع الثقافي والفني لمدرسة الصنائع بتطوان من خلال عرضين عن تاريخ هذه المدرسة وروادها الأوائل.
  • نشر مجموعة من مقالاته ودراساته الرياضية في بعض الصحف المحلية والجهوية منها: جريدة “الشمال”، وجريدة “تمودة”.
  • عضو عامل ونشيط في عدع من الجمعيات الثقافية والفنية والرياضية الفاعلة في مدينة تطوان.
  •  

    نقلا عن كتاب رجال من تطوان

    للمؤلفان: محمد البشير المسري -حسن بيريش

    منشورات جمعية تطاون أسمير

    (بريس تطوان)

    يتبع…


شاهد أيضا