الزاوية الريسونية تُذكر بمرور 100 سنة على احتلال مدينة شفشاون - بريس تطوان - أخبار تطوان

الزاوية الريسونية تُذكر بمرور 100 سنة على احتلال مدينة شفشاون

بمناسبة مرور 100 سنة بالتمام والكمال على احتلال مدينة شفشاون من طرف الاستعمار الإسباني، حيث سُمي ذلك اليوم بالخميس الأسود 14 أكتوبر 1920 الذي وافق فاتح صفر 1339، وكان ذلك بقيادة الجنرال Alberto Castro Girona.

فإن الزاوية الريسونية تُذكر المغاربة بهذا الحدث البارز باعتبار أن شفشاون كانت آخر القلاع المغربية التي تم احتلالها وذلك نظرا للدور البطولي والريادي الذي قامت به المقاومة الجبلية في المنطقة إذ كان يتزعمها المجاهد الشريف مولاي أحمد الريسوني رحمه الله.

وحيث إن هذه الذكرى المائوية تحُل في زمن كورونا وما ارتبط بها من تداعيات اجتماعيات واقتصادية وصناعية وغيرها على بلادنا المغربية.

فإننا نغتنم هذه المناسبة ونُناشد كل الفعاليات المغربية من أجل الالتفات إلى هذه المدينة الصالحة من مسؤولين ووزراء وإدارات عامة وخاصة وشركات كبرى وصغرى لتطوير هذه البلدة وتشجيع السياحة بها وتحسين الوضع الاقتصادي وتثمين الوسط البيئي والغابوي والبحري الذي يضمه إقليم شفشاون.

إن هذه الذكرى المئاوية تدعونا لاستنهاض الهمم ووضع مخطط تنموي شامل لمستقبل هذه المدينة، ونُنوه بأهمية فئات الشباب ودورها الفعال في التنمية الشاملة باعتبار أن الشباب هم عماد المستقبل وعليهم المُعول في بناء مغرب الغد.

شفشاون اليوم أمام تحدي هام في رسم نموذج للمدينة الصالحة والبيئية والتراثية ومدينة الأصالة المغربية لكون تاريخ تأسيسها يقارب 550 سنة.

المؤرخ علي الريسوني

مدير أرشيف شفشاون

شيخ الزاوية الريسونية

بريس تطوان


شاهد أيضا