الحدوشي يُرثي زوجته أم الفضل - بريس تطوان - أخبار تطوان

الحدوشي يُرثي زوجته أم الفضل

مَضَتْ لِرَبِّ الْفَضْلِ أُمُّ الْفَضْلِ * فَلاَ تَسَلْ عَمَّا لَهَا مِنْ فَضْلِ

فهي جارة لخير جار * فالجار فضله عليه جاري

فعَوِّضَنْها رب خيرا منا * ونحن مثل ذاك عوضنا

قد اكتفينا بدعاء البر * جل لها عن الرثا بالشعر

إذ قل فيها النثر كالأشعار * فليس عندنا سوى اصطبار

فلا تسل عن برها بالأم بل * بالأب والزوج بل الناسَ شمل

كم علّمتْ من خير ما تعلمت * وأنفقت من خير ما تَكَسَّبتْ

وقد كفاها من مزاياها الغرر * كثرةُ ما حضرها من البشر

وذا على السنة شاهد جلي * كما أتى عن أحمد بن حنبل

حضرها الآلاف في آناء * تحرزِ الناس من الوباء

ولم تزل صابرة محتسبه * ولم تكن شاكية مكتربه

 

 

 


شاهد أيضا