الحاصل على أعلى معدل"الباكالوريا" يرفض الإلتحاق بجامعات اسبانيا - بريس تطوان - أخبار تطوان

الحاصل على أعلى معدل”الباكالوريا” يرفض الإلتحاق بجامعات اسبانيا

رفض التلميذ “كارلوس رودريغيز” الحاصل على أعلى نقطة في امتحانات الباكالوريا الإسبانية ،الالتحاق بالكليات والجامعات، رغم أن النقط التي حصل عليها تؤهله لكي يدخل أرقى الجامعات بما فيها جامعة” كومتوبلونسي” الشهيرة الكائنة بقلب  العاصمة مدريد.

التلميذ الإسباني المذكور، ليس حائزا على باكالوريا أدبية كما سيظن البعض، بل على باكالوريا علمية محضة، تخوله دخول كليات الطب وجراحة الأسنان والصيدلة والهندسة والطيران، والتقنيات المتقدمة ،كما ينصحه بذلك أبواه وأصدقاءه ومحيطه الأسري.

الغريب في الأمر أن هذا الطالب النابغة في العلوم الحقة، يريد أن يشق لنفسه  طريقا مهنيا في مجال الموسيقى والصناعات الإبداعية ،حيث كان يمارس الفن كنشاط ثانوي حين كان تلميذا في مرحلة الدراسة والتحصيل بمنطقة “طوري فييخا”.

وفي هذا الصدد، قدم التلميذ المذكور طلبا إلى معهد الموسيقي والفنون الدرامية بمدريد ولا زال ينتظر الموافقة على طلب إلتحاقه بمعهد الموسيقى، رغم العروض التي تنهال عليه من العديد من مراكز البحث المتقدمة بالعديد من الدول الأوروبية .

يذكر أن خلال هذه الفترة التي تتزامن مع امتحانات الباكالوريا بالمغرب، يتعرض التلاميذ والتلميذات لضغوط رهيبة وإرهاب نفسي  من محيطهم الأسري والإجتماعي للوصول إلى معدلات عالية  تؤهلهم للدخول إلى بعض الكليات والمعاهد  ذات الاستقطاب المحدود، رغم أن رغباتهم وآمالاهم وأحلامهم تقع على طرف نقيض من رغبات أولياء أمورهم، الأمر الذي ينتج عنه مستقبلا أمراضا نفسية واجتماعية غير قابلة للشفاء.

وفي الختام نتساءل بكل غباوة لماذا النظام التعليمي بالمغرب فاشل؟ ولماذا لم تنفع جميع وصفات الإصلاح منذ الاستقلال إلى حدود كتابة هذه السطور ؟.

الجواب عند التلميذ النابغة “كارلوس رودريغيز” الذي يعكس بجلاء، أن الفكر المنغلق  لا يمكن بتاتا أن يدفع بعجلة أي بلد للرقي و التقدم على جميع الأصعدة.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا