التحاق أزيد من 50 ألف تلميذ وتلميذة بالمؤسسات التعليمية بإقليم المضيق – الفنيدق - بريس تطوان

التحاق أزيد من 50 ألف تلميذ وتلميذة بالمؤسسات التعليمية بإقليم المضيق – الفنيدق

لغ عدد التلاميذ الذين التحقوا بمختلف المؤسسات التعليمية بإقليم المضيق – الفنيدق برسم الموسم الدراسي الحالي 2019 – 2020 الذي انطلق تحت شعار “من أجل مدرسة مواطنة دامجة” أكثر من 50 ألف تلميذ وتلميذة.

وأفادت معطيات للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالمضيق بأن هؤلاء التلاميذ يتوزعون على 30 ألفا و 60 تلميذا بالمستوى الابتدائي، (من بينهم 14 ألفا و447 تلميذة)، و13 ألفا و85 تلميذا بالمستوى الإعدادي، (من بينهم 6663 تلميذة)، و6994 تلميذا بالمستوى الثانوي التأهيلي (من بينهم 3989 تلميذة).

وحسب المعطيات ذاتها، فقد بلغ عدد المؤسسات التعليمية التي خصصت لاستقبال التلاميذ والتلميذات بالإقليم خلال الموسم الدراسي الجاري 68 مؤسسة تعليمية تتوزع على 40 مؤسسة ابتدائية (من بينها 17 فرعية) تضم 789 قسما و789 أستاذا للتعليم الابتدائي، و 17 مؤسسة ثانوية إعدادية تضم 362 قسما و480 أستاذا للتعليم الإعدادي، و11 ثانوية تأهيلية تضم 231 قسما و457 أستاذا للتعليم الثانوي.

وأوضح المدير الإقليمي للتربية الوطنية والتكوين المهني بالمضيق الفنيدق، محمد بلمعطي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الموسم الدراسي الحالي عرف انطلاقته الرسمية في ظروف “جيدة ومتميزة”، حيث انطلق بشكل فعلي يوم الخميس المنصرم بالنسبة للسلك الابتدائي والسلك الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي وبأقسام تحضير شهادة التقني العالي بالنسبة للتكوين المهني.

وأضاف السيد بلمعطي أن المديرية الإقليمية، وبشراكة مع جميع المتدخلين، استطاعت منذ عدة مواسم تغطية جميع الجماعات القروية بنسبة مائة في المائة بأسلاك التدريس الابتدائي والثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي، كما تمكنت المديرية من تقليص نسبة الانقطاع المدرسي إلى مستويات دنيا بلغت تواليا 0،5 و3،31 و2،1 في المائة في صفوف التلاميذ بالأسلاك الثلاث.

وبخصوص المبادرة الملكية مليون محفظة برسم الموسم الدراسي 2019 – 2020، أشار المدير الإقليمي إلى أنه تم تخصيص اعتمادات مالية وصلت إلى 2,49 مليون درهم في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لعمالة المضيق – الفنيدق لاقتناء الأطقم الدراسية و اللوازم المدرسية، سيستفيد منها 27 ألفا و 190 تلميذا وتلميذة.

وأبرز المسؤول التربوي أنه منذ انطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية سنة 2005، تم إنجاز وتجهيز دور إيواء خاصة بالطلاب والطالبات لتمكين التلاميذ والتلميذات المنحدرات من الوسط القروي من استكمال مسارهم الدراسي بالمدن المجاورة، إذ تتوفر المديرية على مؤسسات إيواء بكل من مدينتي المضيق والفنيدق، موضحا أن عددا من الداخليات شهدت عمليات توسعة قبل انطلاق الموسم الدراسي الحالي للرفع من طاقتها الاستيعابية.

وأضاف المتحدث إلى أن الموسم الدراسي الحالي يتميز أيضا بافتتاح حوالي 34 حجرة مدرسية للتعليم الأولي التي ستنضاف إلى 14 وحدة افتتحت العام الماضي، بالإضافة إلى إحداث حجرتين دراسيتين بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وأربع حجرات أخريات بشراكة مع صندوق التنمية القروية، حيث سيصل عدد الوحدات في نهاية الموسم الدراسي إلى 52 وحدة للتعليم الأولي، مضيفا أن هذه المبادرة تأتي تفعيلا للبرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي.

 

بريس تطوان


شاهد أيضا