الاعتداء على مواطن بالفنيدق.. التحقيق متواصل وجمعية حقوقية تدخل على الخط - بريس تطوان - أخبار تطوان

الاعتداء على مواطن بالفنيدق.. التحقيق متواصل وجمعية حقوقية تدخل على الخط

بريس تطوان

طالب الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بكل من تطوان والمضيق السلطات الأمنية بمختلف مكوناتها بعمالة المضيق الفنيدق بضرورة احترام حقوق الإنسان وجعلها “منطلقا لسلوكها الأمني”.

وعبرت الجمعية الحقوقية عن تنديدها بالاعتداء “الشنيع” لأفراد من القوات العمومية على مواطنين بالفنيدق “لا يشكلان أي تهديد للأمن”، مشيرة أن تكرار مثل هذه الاعتداءات يجعل منها “سلوك سلطة” وليست حالات فردية معزولة.

وطالبت الهيئة الحقوقية، في بيان تنديدي صادر عن فرعيها المحليين بكل من تطوان والمضيق مساء أمس الخميس 29 أبريل 2021 (تتوفر بريس تطوان على نسخة منه) السلطات الأمنية والقضائية بالتعامل بشكل شفاف ونزيه مع التحقيق الذي بادرت بفتحه بشأن واقعة الاعتداء الذي تعرض له مجموعة من المواطنين بمدينة الفنيدق من طرف عناصر من القوات المساعدة، والكشف خطوة خطوة عن نتائجه ومتابعة المتورطين فيه مع ترتيب المسؤوليات.

وأضاف المصدر أن الجمعية تلقت باستياء واستنكار شديدين الفيديو الذي تم نشره بمواقع التواصل الاجتماعي منذ يومين والذي يوثق “لاعتداء وحشي” لعناصر من القوات المساعدة بساحل الفنيدق على مواطنين عزل، مشيرا إلى أن الفيديو يظهر “تعنيف أحد المواطنين بشكل هستيري عبر رفسه وركله على مستوى الرأس وباقي مناطق الجسم مما يعرض وبدون شك سلامته الجسدية والنفسية للخطر”.

وأضافت الهيئة الحقوقية أن هذا السلوك “يضعنا أما خرق سافر موثق لكل القوانين الوطنية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

تجدر الإشارة إلى أن النيابة العامة فتحت تحقيقا بشأن واقعة الفيديو الذي تناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص تعريض مواطن للخطر بساحل مدينة الفنيدق عبر ضربه ورفسه من طرف عناصر من القوات المساعدة. ومكن التحقيق لغاية اللحظة، بحسب بلاغ صادر عن وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتطوان، من التعرف على هوية العناصر الأمنية وتم إخضاعهم لتدابير الحراسة النظرية. وأضاف البلاغ أنه فور انتهاء البحث سيتم ترتيب الآثار القانونية على ضوء نتائجه.


شاهد أيضا