الاعتداء على حرمة مقبرة المجاهدين بتطوان - بريس تطوان - أخبار تطوان

الاعتداء على حرمة مقبرة المجاهدين بتطوان

استنكر عدد من المواطنين الاعتداء على حرمة مقبرة المجاهدين الغرناطيين المتواجدة بحي جبل درسة بتطوان، الذي أقدمت عليه شركة خاصة أثناء عملية ترميم القصبة التاريخية.

وصُدم المواطنون جراء المشاهد التي انتشرت، لعظام بشرية مرمية ومتناثرة على سطح الأرض في تجاوز تام  لحرمة المقبرة ولأجساد الموتى.

ويتعلق الأمر، وفق مصادر عليمة، بالاصلاحات الجارية لترميم القصبة التاريخية بتطوان، الكائنة بمحاذاة من المقبرة المذكورة، من لدن شركة خاصة، إذ تم الاعتداء على حرمة المقبرة بشكل وُصف “بالبشع”.

وتجدر الإشارة إلى أن مقبرة المجاهدين الغرناطيين بتطوان تتوسطها قبور كبيرة الحجم، تعود لبعض الشخصيات المجاهدة التي قدمت إلى تطوان من الأندلس عقب الطرد الذي تعرض له المسلمون هناك، قبل أن يستشهدوا في معارك مقاومة المد البرتغالي نحو السواحل المغربية، ويتم دفنهم بداخلها.

كما تتضمن المقبرة ذاتها،  قبور عدد من الأولياء الصالحين وبعض العلماء الذين سجل التاريخ أسماءهم.

بريس تطوان


شاهد أيضا