الأمثال العامية بتطوان.. (138) - بريس تطوان - أخبار تطوان

الأمثال العامية بتطوان.. (138)

بريس تطوان

أصل العداوا هو المزاح: المزاح هو الهزل والمداعبة والكلام الذي ليس بجد. وهذا المزاج إذا كان قليلا لا ينافي المروءة والاحترام، فإنه لا بأس به، وفي ذلك يقول بعضهم:

أفد طبعك المكدود بالمرح *** وامزجه بشيء من المزح

ولكن إذا أعطيته المزح فليكن *** بمقدار ما يعطى الطعام من الملح

أما المبالغة فيه والزيادة على القدر المعتاد، فإنها تؤدي إلى الضرر، وربما تنتهي بالمقاطعة أو العداوة، ولا خير في شيء لا تؤمن عاقبته. وقديما قيل – ولو على سبيل المبالغة – كل عداوة أصلها المزاح.

هذا إذا كان المزاح من شخص خفيف الروح، لطيف المعشر، أما إذا كان من ثقيل، فإنه ينبغي لمن يقدر على إسكاته أن يبادر بذلك رأفة بالأرواح ورحمة بالعباد.

يقال للتنبيه على الاقتصاد في المزاح، وعدم الإسراف فيه، حفظا للمروءة.

العنوان: الأمثال العامية في تطوان والبلاد العربية

للمؤلف: محمد داود

تحقيق: حسناء محمد داود

منشورات باب الحكمة

(بريس تطوان)

يتبع


شاهد أيضا