الأمثال العامية بتطوان.. (132) - بريس تطوان - أخبار تطوان

الأمثال العامية بتطوان.. (132)

بريس تطوان

انتين حر آ سالم: أنت حر يا سالم, يذكرون عن أصله، أن شخصا كان يملك عبدا اسمه (سالم)، وذات يوم رآه مشرفا على الغرق، فقال له: انتين حر آ سالم.

يقال عندما يتبرع الشخص بما لم يبق له عليه سبيل، أو يتنازل عن شيء لم تبق له عليه سلطة.

اندب بالشقف حتى يوقف: النديب، هو خدش الوجه بالأظافر ونحوها مما يكشط الجلد ويسيل الدم، وقد كان عادة بعض الطبقات المنحطة أن تفعل شيئا من ذلك عندما تنزل بها مصيبة، وكان اليهود هم المشهورين بالنديب على موتاهم.

وهذا المثل يأمر فيه الشخص شخصا آخر بأن يندب بالشقف، وهو القطعة المتكسرة من الفخار أو الزجاج.

وذلك كناية عن كون ذلك الشخص لا يبالى به ولا يستحق شفقة ولا رحمة، وسوف لا ينفعه شيء ولو فعل ما فعل، حتى النديب، وفي الغالب يقال ذلك لمن يهدد وهو العاجز، إهانة ونبكيتا له وتعجيزا.

انعل الشيطان: العن الشيطان. كلمة تقال للشخص الذي يفقد توازنه فينطق بكلام غير مناسب، أو يعزم على عمل غير صالح: ليهدئ باله ويهدن روعه.

ويقال للشخصين أو الأشخاص المتخاصمين: نعلوا الشيطان، ليقلعوا عن خصامهم، ويتفقوا على ما فيه مصلحة الجميع.

وبعضهم يزيد على ذلك قوله: وحضر ليمان. أي واستحضر مبادئ الإيمان والإسلام التي تحض على الاتفاق وتكره الشقاق.

العنوان: الأمثال العامية في تطوان والبلاد العربية

للمؤلف: محمد داود

تحقيق: حسناء محمد داود

منشورات باب الحكمة

(بريس تطوان)

يتبع


شاهد أيضا