الأمثال العامية بتطوان.. (130) - بريس تطوان - أخبار تطوان

الأمثال العامية بتطوان.. (130)

بريس تطوان

انبط واهبط: أي ادفع مثل ما دفعه غيرك من المال وغيره، تكن واحدا من أفراد الجماعة في نزهتها. في تطوان يقولون: (عملوا النبطة، وتنزهوا) أي إن جماعة من الطلبة أو الشبان، دفع كل واحد منهم حظه من المال أو غيره، وقاموا بنزهة على نفقة الجميع.

يقال للشخص الذي يبدي رغبته في أن يشارك أصحابه في نزهتهم وتمتعهم، ويكون لديه من المال مثل ما لديهم.

انتلفوا لو الغزول: أي تلفت خيوطه المغزولة. كناية عن كون الشخص الشخص وقع في حيرة واضطراب، ولعل أصله قيل في معلم دراز (نساج)، اختلطت خيوطه المغزولة من صوف أو قطن، فارتبك عليه الحال.

يقال في الشخص الذي يشكل عليه الأمر، فيرتبك ويصير لا يدري ماذا يفعل وماذا يقول.

انتم الكلام لاهل الكلام، ورجع الكلام للتالفين، سيوانا رجعت من النسا وبوفساس من العارفين:  التالفين والمتلوفين، هم التائهون الذين لا رأي لهم ولا تدبير ولا مكانة في المجتمع. وسيوانة، هي الحدأة (الحدية) الطائر المعروف. ورجعت أي حسبت وعدت نفسها من النساء المحترمات.

يقوله النساء في الغالب عندما تترامى من لا مكانة ولا قيمة لها على ما هو أعلى من مقامها.

العنوان: الأمثال العامية في تطوان والبلاد العربية

للمؤلف: محمد داود

تحقيق: حسناء محمد داود

منشورات باب الحكمة

(بريس تطوان)

يتبع


شاهد أيضا