الأماكن التاريخية في تطوان... أرض مصطفى - بريس تطوان - أخبار تطوان

الأماكن التاريخية في تطوان… أرض مصطفى

بريس تطوان

أرض في حوز ضريح “سيدي طلحة” كانت في ملكية أولاد “مصطفى” وهي عائلة تطوانية وجيهة، وكان متملكها الحاج امحمد مصطفى قريبا من منتصف القرن الثالث عشر للهجرة/ التاسع عشر للميلاد، ثم وقعت الحرب مع إسبانيا فخرج المذكور عام 1276 هـ/ 1859م عند أقاربه في جبل وادي راس، فلما وضعت الحرب أوزارها رجع إلى تطوان ووسع أملاكه حتى صار لفظ “أرض مصطفى” يطلق على ما بين ضريح أبي يعلى طلحة الدريج المذكور وضريح سيدي البهلولي.

وحينما وقعت المجاعة بالريف في آخر الحرب العالمية الثانية وجاءت أفواج المهاجرين من الكثير من القبائل الريفية نزلوا في هذه الأرض ووضعوا بها الخيام والبراريك فعمرت واتصلت ب “العقيبة المرة” حتى أصبحت ملاصقة للمجمع السكني “باريو سان أنطونيو” الذي كان الإسبان قد أقاموه في تلك الناحية وصار الكل حارة واحدة عرفت لاحقا ب “الباريو”. والله أعلم.

العنوان: معجم الأماكن التاريخية في تطوان

للمؤلف: بلال الداهية

منشورات باب الحكمة

(بريس تطوان)

يتبع…


شاهد أيضا