افتتاح أول مؤسسة إعلامية عربية في إسبانيا - بريس تطوان - أخبار تطوان

افتتاح أول مؤسسة إعلامية عربية في إسبانيا

أقيمَ يوم الأربعاء 14 أكتوبر حفل إفتتاح مؤسسة “صدى إسبانيا بالعربي ” أول مؤسسة إعلامية عربية مهنية في المملكة الإسبانية.

وشارك في الحفل بالحضور الشخصي والفعلي في مقر المؤسسة بمدريد كل من عميد السفراء العرب “كفاح عودة”، وسفير جامعة الدول العربية في إسبانيا “بشار ياغي”، و عضو البرلمان الإسباني الأسبق “محمد الشايب” والإعلامية الإسبانية “إستير فاسكويز”، ورئيس المنتدى الثقافي العربي الإسباني “عبد الوهاب التونسي”، وعدد من المهنيين والصحفيين الإسبان و العرب.

وكانت هناك مشاركة عبر منصة المؤسسة على تطبيق “زوم” من جمع كبير من المهتمين والصحفيين والإعلاميين وذلك إلتزاماً بالإجراءات الإحترازية المتعلقة بجائحة كورونا في إسبانيا.

وإنطلق الحفل بكلمة ترحيبية من عريفة الحفل “وفاء الملا” تلاها كلمة تعريفية من مدير عام المؤسسة الدكتور “فادي سلفيتي” عن المؤسسة وأهدافها.

ومن جهته أكد السفير”عودة” في كلمته علي أهمية الإعلام ، ودوره المركزي في التعريف الحقيقي بالقضايا العربية كما وتمنى لهذه المؤسسة الوليدة أن تكون خير منبر للعرب في إسبانيا.

وبدوره أوضح السفير “ياغي” في كلمته بأن دور المؤسسة في إستعادة زهو الثقافة العربية من خلال التاريخ المشترك للأمتين مهم للغاية وضروري

أما النائب ” الشايب” فقد بيّن مدى أهمية دور العرب في الحياة الإجتماعية والسياسية بإسبانيا، كما وأكد على ضرورة أن تقوم المؤسسة بدورها النبيل في تحسين الصورة الذهنية للإسبان والغرب عن العرب، والتي حاولت ولا تزال العديد من المؤسسات الإعلامية المعادية لنا في تشويهها
و أكدت الإعلامية “فاسكويز”على أهمية هذا الحراك الإعلامي المؤسسي الذي طال انتظاره حسب قولها.

وفي الختام كانت كلمة السيد عبد الوهاب التونسي الذي اثنى كمستشار للمؤسسة حيث نوه الى ان مباردة صدى اسبانيا بالعربي فكرة صائبة كوننا في امس الحاجة لنقل أخبار اسبانيا من اسبانيا لأن الاسبان لديهم القليل من المعلومات عن العرب والعكس، عدى عن الحقبة الأندلسية لذا أأمل ان تتضع هذه المبادرة في المكان التي تستحقه من الإعلام العربي.

بريس تطوان/المصدر


شاهد أيضا