اعتداء على عون حراسة خلال انتخاب الرئيس الجديد لجماعة المضيق - بريس تطوان - أخبار تطوان

اعتداء على عون حراسة خلال انتخاب الرئيس الجديد لجماعة المضيق

علمت “بريس تطوان” من مصادر خاصة أن أطرافا عديدة دخلت على خط الاعتداء الخطير الذي تعرض له أحد أعوان الحراسة صباح أمس الاثنين 17 فبراير 2020 خلال انعقاد الجلسة الخاصة بانتخاب الرئيس الجديد لمجلس جماعة المضيق. وأفاد المصدر أن هذه الأطراف تحاول الضغط على العون المذكور من أجل التنازل عن الشكاية التي تقدم بها للمصالح الأمنية وحصوله على شهادة طبية تظهر تعرضه لضربات خطيرة على مستوى العين والوجه وفي مناطق متفرقة من جسده.

وكان عون الحراسة المذكور، وهو يزاول مهامه داخل قاعة الجلسات بجماعة المضيق خلال جلسة التصويت على الرئيس الجديد، قد باغثه أحد أعضاء المجلس المحسوبين على حزب معارض بمعية اثنين من أبنائه بالضرب والرفس وتوجيه كلام نابي وثقته مجموعة من مقاطع الفيديو المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت جلسة انتخاب الرئيس الجديد لمجلس جماعة المضيق قد شهدت أحداثا عنيفة، بعد أن نشب خلافا كبيرا بين عضوين من المجلس ينتميان لحزبي الحركة الشعبية والأصالة والمعاصرة، تطور إلى عراك بالأيدي الشيء الذي أجج الصراع بين أنصار المرشحين لمنصب رئاسة المجلس. وأوضح الفيديو الذي نشرته “بريس تطوان” مساء أمس المحاولات التي قام بها بعض أعضاء المجلس لنسف هذه الجلسة وتأجيلها إلى وقت لاحق.

وكان باشا مدينة المضيق قد اضطر بعد هذا الحادث إلى مطالبة المصالح الأمنية بإخلاء قاعة الجلسات وتحويل جلسة الانتخاب إلى طابع السرية.

وكان نتائج التصويت قد أسفرت عن فوز ادريس لزعار عن حزب الأصالة والمعاصرة بمنصب الرئيس الجديد لجماعة المضيق خلفا للرئيس المستقيل احمد المرابط السوسي عن حزب التجمع الوطني للأحرار.

بريس تطوان


شاهد أيضا