اسبانيا تكشف حقيقة تعرضها لموجة ثانية من الوباء - بريس تطوان - أخبار تطوان

اسبانيا تكشف حقيقة تعرضها لموجة ثانية من الوباء

تداول عدد من المواقع الإلكترونية أنباء تُفيد وجود موجة ثانية لفيروس كورونا فى إسبانيا، ولكن وزارة الصحة الإسبانية نفت ذلك الأمر.

 

وأكدت وزارة الصحة الإسبانية، بحر الأسبوع الجاري، أن إسبانيا لا تواجه موجة جديدة من وباء كوفيد-19 على الرغم من الزيادة الواضحة في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الأيام الأخيرة.

وقال كبير خبراء الأوبئة فرناندو سايمن “لن أتحدث عن موجة ثانية” طالما أننا “لا نشهد انتقالاً للفيروس بين الناس خارجاً عن السيطرة” ولا يكون واضحا أن ارتفاع عدد الإصابات ليس ناجما عن زيادة عدد الفحوص.

وأوضحت النشرة اليومية للوزارة أن اسبانيا سجلت في الأيام السبعة الأخيرة 19 ألفا و405 إصابات بكوفيد-19 أي بمعدل 2772 إصابة يوميا، فيما بلغ قبل أسبوع  المعدل 1913 يوميا، مقابل 1460 قبل أسبوعين.

وأكدت أن المنطقتين الأكثر تضررا هما كاتالونيا (شمال شرق) حيث سجلت 5100 إصابة في الأيام السبعة الأخيرة، وأراغون المجاورة (4100 إصابة). لكن أراغون تثير القلق الأكبر بسبب معدل الإصابات مقارنة بعدد السكان وبلغ 312 لكل مئة ألف نسمة.

في نفس السياق، قال سايمن إن ساراغوسا عاصمة أراغون “تبقى المنطقة الأكثر تضررا” مع أنه لوحظ في الأيام الأخيرة “استقرارا في عدد الإصابات التي سجلت”.

وتابع أنه على الرغم من ارتفاع عدد الإصابات “ليس هناك خطر لانهيار” النظام الصحي خلافا لما حدث من قبل في بعض الأماكن في أوج انتشار الوباء.

 

بريس تطوان/مُتابعة


شاهد أيضا