"إهانة أرامل الشهداء" بتطوان والجمعية الوطنية لأسرى حرب الصحراء تخرج عن صمتها - بريس تطوان - أخبار تطوان

“إهانة أرامل الشهداء” بتطوان والجمعية الوطنية لأسرى حرب الصحراء تخرج عن صمتها

أصدرالمكتب الوطني للجمعية الوطنية لأسرى الصحراء المغربية، بيانا تنديديا بخصوص ما سموه “إهانة وتضييق” على “أرامل الشهداء” وأبنائهم من طرف مندوب مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين بمدينة تطوان.

ووفق البيان، الذي تتوفر “بريس تطوان” على نسخة منه، دور هذه المؤسسة “هو الإستقبال الجيد للأسر والأفراد التابعين لها والعمل على حل مشاكلهم، في أحسن الظروف طبقا للقوانين المنظمة لهذه المؤسسة الاجتماعية في الجسم العسكري للمملكة”.

وأضاف البيان، أن الأرملتين فاطمة الصالحي ورحمة الضريف تعرضا لإهانة وتهرب المسؤولين من مسؤولياتهم “في حل مشاكل هذه الأسر التي تستحق كل العناية والإهتمام وليس التعاطي بسلبية مع مطالبهم المشروعة”، مطالبا “الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل من أجل وضع حد لهذه التصرفات التي تخدش القيم النبيلة لهذه المؤسسة الاجتماعية ودورها”.

بريس تطوان

 

 

 

 

 


شاهد أيضا