إطلاق منصة لتسويق منتوجات شفشاون - بريس تطوان - أخبار تطوان

إطلاق منصة لتسويق منتوجات شفشاون

بريس تطوان

جرى، أمس الاثنين بمقر جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية بشفشاون، إطلاق المنصة الرقمية التسويقية للمنتوجات المجالية واليدوية للتعاونيات النسائية على مستوى إقليم شفشاون، وذلك تحت مسمى “Jeblia Handmade” .

وتعتبر منصة التسويق الرقمية الأولى من نوعها في شمال المغرب، حسب القيمين على المشروع ،وستستفيد منها التعاونيات النسائية في شفشاون من خلال تقديم وإدارة وتسويق منتجاتهن المحلية.

ويندرج هذا المشروع ، المنجز من طرف جمعية تلاسمطان والمنظمة الاسبانية “عيدا” AIDA والممول من طرف بلدية مدريد، في إطار مشروع “تعزيز المساواة بين الجنسين ودعم التعاونيات النسائية في شفشاون” ، والذي استغرق 24 شهرا من الإنجاز، والذي يروم خلق فرص العمل للنساء وتسليط الضوء على المنتوجات الحرفية المحلية لأربع تعاونيات مستفيدة من هذا المشروع ، وهي تلاسمطان وكزنة ودار النحلة وأكومي.

وبالمناسبة، أبرز رئيس جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية عبدالاله تازي، أن هذا المشروع تميز عبر مراحله بـ “تكوين التعاونيات النسائية وتنظيمهن على شكل تعاونيات منتجة ومهنية تشتغل في مجموعة من الميادين ، سواء في القطاع الفلاحي أو في مجال الصناعة التقليدية “.

وأوضح تازي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه ولإنجاز هذا المشروع السوسيواقتصادي ركز القيمون على تحقيق التمكين الاقتصادي للنساء، ومساعدتهن على تطوير قدراتهن ، ويتجلى ذلك في إدخال مجموعة من المهارات الجديدة لتطوير أدائهن في التعاونيات وتطوير منتوجاتهن “.

وأضاف تازي أنه ولتسهيل المسار التسويقي والتقليل من عدد الوسطاء ولأجل الرفع من هامش الربح لدى التعاونيات عمد القيمون على المشروع على ربط السياحة بالعمل التسويقي لهذه التعاونيات ،وذلك بالاشتغال على مسارات سياحية محددة تضم هذه التعاونيات أيضا لتمكينها ،بشكل فعال ،من تسويق منتوجاتها المجالية المختلفة .

وفي تصريح مماثل، أعرب مدير فرع المنظمة الإسبانية عيدا AIDA بالمغرب سانتياغو رودريغز، عن يقينه بأن المنصة الرقمية التسويقية ستفتح آفاقا جديدة أمام التعاونيات المستفيدة لتسويق منتوجاتها محليا ودوليا ، مبرزا أن نساء التعاونيات المعنيات عليهن تطوير مهارات الانتاج بما يتماشى مع متطلبات السوق المعاصرة والتقليعات الحالية لتلبية حاجيات الزبناء ومواكبة متطلبات السوق التي تخضع لشروط تنافسة دقيقة ، وبالتالي فالتسويق الرقمي سيفتح أمام منتوجات شفشاون المجالية المعنية أفقا أخرى ،خصوصا وأن المنصة الرقمية تتوفر على عدة مسارات للتسويق .

وأكدت المنسقة والخبيرة في حماية الطفولة بالمنظمة الاسبانية عيدا AIDA حبيبة الدهبي ، أن هذه المبادرة تهدف إلى دعم حقوق المرأة القروية وتمكينها اقتصاديا وتسليط مزيد من الضوء على المنتوجات الحرفية المحلية لتحسين دخل المعنيات ، وكذا توفير فرص اقتصادية جديدة لها ، حتى تتمكن من الاندماج في المحيط الاقتصادي ومواجهة المنافسة في الأسواق .

وأضافت الذهبي، أنه من خلال دراسة ميدانية أنجزتها الجمعية لتحديد مدى تأثير تداعيات كوفيد19 الاقتصادية على النساء تم التوصل الى نتيجة مفادها أن النساء المعنيات يعشن الهشاشة بسبب تأثر وضعيتهن الاقتصادية وتراجع دخلهن اليومي ، وفي هذا السياق أوصت الدراسة بأهمية إجراء “تحول نوعي في عمل التعاونيات على مستوى التسويق ، بعد أن عانت هذه التعاونيات من تعثر اقتصادي في مسارها التسويقي ، ومن تم خلق منصة رقمية للتسويق لدعمها ومواكبتها حتى تحقق التوزان المنشود .

من جهة أخرى، تميز هذا اليوم التواصلي ،الذي عرف حضور ممثلي التعاونيات والمؤسسات الشريكة في المشروع، تبادل الأفكار ووجهات النظر حول هذه المبادرة الواعدة، و في الوقت نفسه تكريم نساء منطقة شفشاون المبدعات .


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.